البروفسور بوعلام سعيداني للإذاعة: نصبو إلى تكوين جامعي إستشفائي ناجع و نوعي

06/01/2022 - 11:32

أبرز المدير العام للتعليم والتكوين العاليين بوزارة التعليم العالي و البحث العلمي البروفسور بوعلام سعيداني عزم وزارتي الصحة و التعليم العالي ترقية التكوين الجامعي الإستشفائي، مستعرضا  أهم الاصلاحات المرتقبة على منظومة العلوم الطبية بالجزائر.

وقال البروفسور  سعيداني ، هذا الخميس، خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى، إن وزارتي الصحة والتعليم العالي تعملان بشكل جاد و متواصل على متابعة عمل لجان القطاعين للوقوف على المشاكل المسجلة في المستشفيات الجامعية وكليات الطب على المستوى الوطني.

كما أشار سعيداني إلى أن عمل اللجان المشتركة  إعادة النظر في هندسة التعليم العالي في الطب ، بشكل سيسمح بتدريس المرض والعلاج والوقاية في نفس الوقت.

و أوضح المتحدث ذاته أن اللجان المشتركة ستقف على اصلاح المنظومة بالإستناد  على مختصين و خبراء من الخارج للإستفادة من خبراتهم خصوصا في مجال انشار أنواع جديدة من الأمراض، إضافة  إلى تجاربهم في تكوين  تخصصات  علاج الأشخاص المسنين و الكواهل.

و في سياق متصل أكد المتحدث ذاته قائلا : "  انتهينا  من إعادة النظر في البرامج التكوينية لكل من السنة الأولى و الثانية و الثالثة و الرابعة في تكوين الأطباء، و سوف يستكمل هذا المسار خلال السنة الجارية ،وعليه نتوقع أن ينطلق البرنامج  الجديد بالنسبة لطلبة السنة الخامسة مع الدخول الجامعي المقبل  ، يبقى فقط اشكال متعلق  بتكوين الطبيب المرجعي أو طبيب العائلة إذ نود اعادة النظر فيه وفقا لما هو  معمول به في بعض دول العالم ".

 وحسب البروفسور سعيداني فالهدف المنشود هو التوجه نحو تكوين أطباء عامين  متخصصين، وهو ما دفع بوزارة التعليم العالي إلى اقتراح  تمديد مدة التكوين من 7 إلى 9 سنوات.

و في هذا الصدد، يرى  البروفسور أن التنسيق بين جملة من الإختصاصات كالطب ومجال  الذكاء الإصناعي و اتقان  اللغات الإجنبية و التحكم في الإعلام الآلي، أصبح  امرا حتميا، "فاليوم نبحث عن أطباء  متعددي المؤهلات".

و في رده عن سؤال حول تماشي الإستراتيجيات الحالية و النمو الديمغرافي للبلاد ،أوضح  أنه ومع آفاق 2035  وحسب المعطيات الحالية ، سوف  تقفز الكثافة السكانية بالجزائر  من 44 مليون نسمة إلى حوالي 80 مليون نسبة و هو ما يتطلب- حسبه - اعداد استراتيجية ناجعة من أجل التكفل بصحة المواطن، و "لهذا الغرض  تم استحداث 3 كليات للطب بالجنوب بورقلة و الأغواط و بشار ، كما تم تدعيم كليات الطب بالشمال بإمكانيات معتبرة على غرار توظيف أزيد من 460 طبيبا استشفائيا جديدا خلال سنة 2021 لتحسين نوعية التأطير".

 

 

 

 

احصل عليه من Google Play