لعمامرة يستقبل المبعوثة الخاصة للاتحاد الأوروبي إلى منطقة الساحل

رمطان لعمامرة مستقبلاً المبعوثة الأوروبية
31/05/2022 - 21:23

استقبل وزير الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، هذا الثلاثاء، المبعوثة الخاصة للاتحاد الأوروبي إلى منطقة الساحل، السيدة ايمانويلا كلوديا ديل ري، التي تقوم بزيارة عمل إلى الجزائر في اطار الحوار السياسي حول مسائل السلم والأمن في إفريقيا.

أوضح بيان لوزارة الشؤون الخارجية، أن "المحادثات تمحورت حول آفاق تعزيز التعاون بين الجزائر و الاتحاد الاوروبي من أجل ترقية السلم والأمن في إفريقيا و بشكل خاص في منطقة الساحل الواقعة جنوب الصحراء التي تواجه تحديات كبرى ذات طابع سياسي وأمني واقتصادي، وأنّ الهدف المتوخى يتمثل في تبني الحلول الإفريقية لمشاكل إفريقيا مع دعم اكثر فاعلية من لدن الشركاء الأجانب سيما من الاتحاد الأوروبي".

وأضافت الوزارة أنّ "الجانبين قد تطرقا كذلك إلى الوضع السائد في مالي، سيما على ضوء الجهود المبذولة و الرامية من جهة، إلى اعادة تفعيل مسار تجسيد اتفاق السلم و المصالحة المنبثق عن مسار الجزائر، وتحقيق توافق حول الفترة الانتقالية بغية ارساء نظام دستوري ديمقراطي في هذا البلد".

في هذا الصدد، "أشادت المبعوثة الخاصة للاتحاد الأوروبي لمنطقة الساحل بالدور الهام للجزائر، التي تضطلع بمهمتين كونها قائدة الوساطة الدولية و رئيسة لجنة متابعة اتفاق السلام، و كذا التزامها الصادق من أجل مالي موحدة ومستقرة وديمقراطية ومزدهرة".

وخلص المصدر ذاته، إلى أنّ "الجانبين اتفقا على ضرورة تعزيز الحوار و التشاور بين الجزائر والاتحاد الأوروبي حول تلك المسائل ذات الاهتمام المشترك وتكثيف الاتصالات على جميع المستويات".