مساعدة وزير الخارجية المصرية: دور الجزائر كبير وهام داخل الاتحاد الإفريقي

سها الجندي
02/12/2021 - 16:34

أكدت مساعدة وزير خارجية جمهورية مصر العربية  للمنظمات الإفريقية السيدة سها الجندي, هذا الخميس, بوهران أن دور الجزائر  في الاتحاد الإفريقي "كبير و هام جدا كونها تملك رؤية واضحة وجلية". 

وذكرت السيدة الجندي للصحافة على هامش أشغال الندوة الثامنة رفيعة المستوى  حول السلم والأمن في إفريقيا أن دور الجزائر في الإطار الإفريقي "كبير و هام  جدا ومؤسس, كونها دولة ذات رؤية واضحة وجلية وهي محترمة ولها كلمة مسموعة داخل  الاتحاد". 

وفي ردها عن سؤال حول الوساطة الجزائرية التي يقودها وزير الشؤون الخارجية  والجالية الوطنية بالخارج السيد رمطان لعمامرة بين مصر والسودان من جهة  وإثيوبيا من جهة أخرى, حول سد النهضة, ذكرت الدبلوماسية المصرية أن التنسيق  بين مصر والجزائر "دائم و كبير في ظل الأخوة والكفاح المشترك الذي يجمعهما ومن  غير المستغرب أن يحاول الوزير لعمامرة أن يقرب وجهات النظر وهو شيء له وزن  
كبير عندنا كمصريين". 

و قالت في ذات الصدد: "نحن معولون أيضا على الاتحاد الإفريقي بقوة فعندما يريد أن يلعب دورا في حلحلة أي أزمة فله الأولوية و نحن سعداء بأي دور يتم  لعبه في حل هذه المشكلة". 

وتعرف الندوة الثامنة رفيعة المستوى حول السلم والأمن في إفريقيا حضور وزير  الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج ,السيد رمطان لعمامرة والوزير  التونسي للشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين في الخارج السيد عثمان الجرندي  والوزير التشادي للشؤون الخارجية والاندماج الافريقي والتشاديين في الخارج  السيد شريف مهامات ونائب الوزير الأول ووزير خارجية إثيوبيا, السيد دمقي  ميكونن حسن ووزير العلاقات الخارجية لجمهورية أنغولا السيد أنطونيو تيتي.

كما يشارك أيضا في هذه الندوة التي تدوم ثلاثة أيام خبراء وممثلون سامون  لهيئات إفريقية ومنظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.