المنتخب الصحراوي لكرة القدم يخوض أول مباراة له في تاريخه أمام مولودية الجزائر

المنتخب الصحراوي يخوض اول مبارة له في تاريخيه أمام مولودية الجزائر
21/05/2023 - 09:29

خاض المنتخب الصحراوي لكرة القدم أول مباراة له في تاريخه, أمس  السبت بملعب "نيلسون مانديلا" ببراقي (الجزائر العاصمة), أمام أحد أعرق الأندية الجزائرية, مولودية الجزائر, الناشط في الرابطة الأولى المحترفة "موبيليس", وسط أجواء رائعة احتفالا بالذكرى الخمسين (50) لإنشاء جبهة البوليساريو وانطلاق الكفاح المسلح.

 

وعاش الملعب, المسمى على المناضل الجنوب افريقي الرمز, نيلسون مانديلا, لحظات تاريخية كونها أول مقابلة يخوضها منتخب الصحراء الغربية, والتي عرفت حضور أعضاء من الحكومة من بينهم وزير الشباب والرياضة, عبد الرحمان حماد, وكذا سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر, السيد عبد القادر طالب عمر.

وشهدت المدرجات أجواء احتفالية بحضور عائلات صحراوية مقيمة بالجزائر, إضافة الى عائلات جزائرية, التي استغلت هذه الفرصة لتأكيد تضامن الشعب الجزائري مع شقيقه الصحراوي في نضاله من أجل نيل الاستقلال.

ويأتي اختيار اللعب أمام مولودية الجزائر, بالنظر الى الرمزية التي يحملها كونه أول ناد جزائري تأسس سنة 1921, والذي كان يكافح بطريقته الخاصة من أجل التعبير عن صوت الشعب الجزائري, عندما كان يتطلع الى الحرية والانعتاق من الاستعمار الفرنسي.

وقبيل إعطاء صافرة البداية دوى النشيد الوطني الصحراوي أرجاء الملعب لأول مرة في مقابلة كرة قدم, وهو ما تفاعل معه الحضور, ليليه بعدها عزف النشيد الوطني الجزائري.

وبغض النظر عن نتيجة المباراة, إلا أنها جرت وسط أجواء أخوية كبيرة بين اللاعبين الذين تبادلوا القمصان لحظة الاعلان عن صافرة النهاية, أمام تحيات وأهازيج كبيرة للجمهور الذي حضر هذا اللقاء التاريخي.

وتم الاعلان عن التأسيس الرسمي للمنتخب الصحراوي لكرة القدم, بمناسبة الاحتفال بالذكرى الخمسين (50) لإنشاء جبهة البوليساريو وانطلاق الكفاح المسلح, يوم الخميس الماضي بالجزائر العاصمة من طرف سفير الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية بالجزائر, السيد عبد القادر طالب عمر.

وقال السفير الصحراوي  بهذه المناسبة: "نعلن من أرض المليون ونصف مليون شهيد, أرض الشهامة, الكرامة والمروءة عن تأسيس المنتخب الوطني الصحراوي لكرة القدم. بهذا سيفتح باب جديد ومرحلة جديدة للرياضة الصحراوية عموما وسيجعلها تصل إلى أماكن مختلفة في العالم. كما سيمهد الطريق لكي تدخل الرياضة أو كرة القدم الصحراوية في المنافسات الدولية''.

وعقب انتهاء اللقاء, صرح المدرب الصحراوي, محمدي عبد الحي, في ندوة صحفية قائلا: "أولا نتقدم بالشكر الحار للدولة الجزائرية على تنظيم هذه المباراة وللشعب الجزائري على هذا الحضور. ثانيا, فبغض النظر عن النتيجة, إلا أنها تبقى مقابلة تاريخية, لأننا جئنا لنمثل منتخبنا الصحراوي".

وأضاف "لا نعتبرها خسارة, بل هو انتصار لبلدنا ولفريقنا, خاصة وأننا واجهنا فريقا كبيرا أمام جمهوره. أشكر كل من ساهم في تنظيم و انجاح هذا اللقاء (...) هذه المباراة سيكون لها صدى كبيرا وهذا هو أكبر انتصار لنا ولقضيتنا".

وقال أيضا "المولودية فريق كبير وعريق, ولديه تاريخ كبير ونحن جئنا لنثبت ان لدينا رياضيين ولدينا مواهب في الصحراء الغربية, حيث خضنا لقاء اليوم بعناصر شابة تتراوح أعمارها ما بين 18 و 19 سنة, مع العلم أننا افتقدنا لبعض اللاعبين بسبب الاصابة".

من جهته, أوضح مدرب مولودية الجزائر, الفرنسي باتريس بوميل, قائلا "واجهنا فريقا محفزا كان يرغب في تقديم شيء ما. والمباراة أمامه لم تكن سهلة. شاهدت لقطات جيدة لفريقي وأخرى ضيعنا فيها الكرات بسبب نقص التركيز. لقد منحت الفرصة لبعض الاسماء خصوصا العناصر الشابة".

وقال أيضا "التقيت بالمناضل نيلسون مانديلا, وأعجبت بشخصيته كثيرا, كما كان صديقا مقربا كثيرا للجزائر. لقد أحسنتم اختيار تسمية هذا الملعب على هذا الرجل تكريما له. وأنا جد فخور باللعب في هذه المنشأة المسماة على رمز من رموز السلام".

واختتم قائلا "الملاعب التي تمتلكها الجزائر تدعو الى الافتخار, لقد ذكرتني بالتي زرتها خلال مشواري التدريبي. برافو للجزائر ولديكم ملاعب رائعة من المستوى العالي".

وبالرغم من انتهاء المواجهة بفوز المولودية بنتيجة (6-1), إلا أن المهاجم الصحراوي, مصطفى ترونكوسو, يدون إسمه بأحرف من ذهب, في تاريخ الرياضة الصحراوية عموما وكرة القدم بوجه الخصوص, كونه سجل أول هدف في تاريخ منتخب الصحراء الغربية بتسديدة من بعد 40 مترا, أسكنها شباك الحارس ليتيم في الدقيقة الرابعة من اللقاء, وهو ما فجر حناجر الجمهور الحاضر, لا سيما العائلات الصحراوية, التي عبرت عن فرحتها الكبيرة بهذا الهدف التاريخي, في أول مقابلة يلعبها منتخبهم.

في حين, سجل أهداف المولودية كل من عبد المالك أوكيل (د 6 و د 9 ), رضا حلايمية (59), الملغاشي رازا ( 80), علي هارون (86) و طاهر فتح الله (90+5).

وكان المنتخب الصحراوي لكرة القدم قد حل يوم الثلاثاء بمطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة لخوض هذه المواجهة الودية التاريخية.

ويضم المنتخب الصحراوي في صفوفه العديد من اللاعبين الذين ينشطون في اسبانيا, فرنسا, السويد وألمانيا.

تحميل تطبيق الاذاعة الجزائرية
ios