رئيس الجمهورية يؤكد التزام الجزائر بالمرافعة عن قضية التنمية في إفريقيا

رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون
29/04/2024 - 11:35

 أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الاثنين بنيروبي, التزام الجزائر الثابت بالمرافعة عن قضية التنمية في إفريقيا, مذكرا بجهود الجزائر الحثيثة من أجل العمل على تمكين البلدان الإفريقية من الحصول على التمويلات الضرورية لتحقيق أهدافها الإنمائية وتشجيع كل المبادرات الرامية إلى تحقيق التعافي الاقتصادي والنمو المستدام في القارة الأفريقية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير الأول, السيد نذير العرباوي, بإسم رئيس الجمهورية، أمام قمة المؤسسة الدولية للتنمية من أجل تعبئة الموارد لإفريقيا, والتي أكد فيها أن ما تبذله الجزائر من جهود نابعة من انتمائها الإفريقي والتزامها التاريخي بروح التضامن والوحدة في أفريقيا.

كما يأتي ذلك من منطلق قناعتها الراسخة بترابطية الأمن والتنمية, بهدف تعزيز التعاون وتنسيق السياسات الوطنية وتطوير قدرات البلدان الإفريقية الشقيقة في رفع تحدي التنمية, لاسيما عبر تجسيد مشاريع تنموية بعدة دول من الجوار المباشر, من خلال الوكالة الجزائرية للتعاون الدولي من أجل التضامن والتنمية, التي رصدت لها الحكومة الجزائرية مبلغ مليار دولار.

وجدد رئيس الجمهورية بالمناسبة دعم الجزائر لجهود مختلف الأطراف المشاركة في هذا الاجتماع من أجل إعطاء الزخم المرجو للعملية ال21 لتعبئة الموارد للمؤسسة المالية الدولية, بما يسمح بتوفير الإمكانيات المالية الضرورية وإدماج مجمل الأولويات الوطنية الإفريقية ضمن خطة عمل المؤسسة الدولية للتنمية والمضي قدما نحو مستقبل أكثر إنصافا واستدامة.

و أكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, على ضرورة مراعاة الاحتياجات التنموية والأولويات الوطنية للدول الإفريقية في إطار العملية الواحدة والعشرين لتعبئة موارد المؤسسة.

وفي هذا الإطار, جدد رئيس الجمهورية دعم الجزائر لكل المبادرات والآليات التي من شأنها سد فجوة التمويل وزيادة حجم المساعدات الإنمائية وتحسين كفاءتها,وكذا تفعيل أدوات مناسبة للتخفيف من وطأة الديون بما يشمل إلغاء وإعادة هيكلةالديون وتعليق خدمات الدين, لاسيما لصالح البلدان الأقل نموا.

ودعا الرئيس الجمهورية أيضا إلى تحرير السياسات المتعلقة بالأمن الغذائي والصحي من المقاربات الاقتصادية البحتة, وبالأخص فيما يتعلق بالوصول إلى المواد الغذائية والأدوية, فضلا عن أهمية رصد الموارد الكفيلة بدعم جهود هذه الدول في المجالات ذات الأولوية.

من جهة أخرى, أشار رئيس الجمهورية إلى ضرورة تسريع وتيرة إنجاز المشاريع ذات البعد الاندماجي القاري وتنفيذ أجندة الاتحاد الإفريقي 2063 , مذكرا بالجهود التي تبذلها الجزائر في هذا الإطار, لا سيما من خلال تصور اندماجي لمشاريعها الوطنية وفي جوارها المباشر.

وأكد رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, اليوم الاثنين بالعاصمة الكينية نيروبي, على الدور "المحوري" الذي تضطلع به المؤسسة الدولية للتنمية في تلبية الاحتياجات التمويلية المتزايدة للبلدان الافريقية منخفضة الدخل, من خلال آلية الاقراض الميسر والمنح والمساعدات لتخفيف أعباء الديون.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير الأول السيد نذير العرباوي بإسم رئيس الجمهورية, خلال أشغال قمة المؤسسة الدولية للتنمية من أجل تعبئة المواردلإفريقيا المنعقدة بالعاصمة الكينية نيروبي.

كما أكد رئيس الجمهورية بالمناسبة على ضرورة دعم البلدان الأكثر هشاشة في مساعيها لتحفيز النمو الاقتصادي ومواجهة التحديات التي يفرضها السياق الدولي الراهن لاسيما ارتفاع مستويات الديون وأسعار الفائدة وشح التمويل.

وفي هذا الصدد, أبرز رئيس الجمهورية الحاجة الملحة لتجند المجموعة الدولية من أجل المساهمة في الاستجابة لهذه التحديات المعقدة ومعالجة الأسباب الجذرية التي تغذي النزاعات وعدم الاستقرار, لاسيما استفحال الفقر والتهميش وعدم المساواة, مذكرا بأنه لا يمكن بأي شكل من الأشكال المراهنة على تعزيز الأمن والسلام دون تحقيق النماء الاقتصادي والاجتماعي المستدام.