ألجيراك توقع اتفاقيتي تعاون مع الهيئة الغرب افريقية للاعتماد والمديرية العامة للبحث العلمي و التطوير التكنولوجي     

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
08/06/2024 - 21:10

 

 وقعت الهيئة الجزائرية للاعتماد (ألجيراك), اليوم السبت بالجزائر العاصمة, اتفاقيتي تعاون مع الهيئة الغرب افريقية للاعتماد, و المديرية العامة للبحث العلمي و التطوير التكنولوجي التابعة لوزارة التعليم العالي و البحث العلمي.

و وقعت الاتفاقيتين على هامش لقاء نظم بمناسبة احياء اليوم العالمي للاعتماد, المصادف ل 8 يونيو من كل سنة.

اما اتفاقية التعاون الاولى فقد وقعتها السيدة وفاء بولسنان, المكلفة بتسيير ألجيراك مع الممثل المقيم الدائم و المدير العام للهيئة الغرب افريقية للاعتماد, مارسيل قباغيدي.

وتهدف الاتفاقية الى تعزيز التنسيق بين الهيئتين في اطار نشاطات الاعتماد وترقية الاعتماد عبر تبادل المعلومات و الخبرات, حسبما تمت الاشارة اليه خلال حفل التوقيع.

كما تهدف الى تطوير تعاون تقني بين الجانبين, بهدف تعزيز تكوين الكفاءات في مجال تقييم المطابقة.     

 و تضم هذه المنظمة الافريقية ثمانية اعضاء (بنين و بوركينا فاسو و كوت ديفوار و غينيا بيسو و مالي و النيجر و السنغال و الطوغو), و هي تنشط منذ سنة 2018 من اجل تنسيق نشاطات الاعتماد.

اما الاتفاقية الثانية, فقد وقعتها المكلفة بتسيير ألجيراك, وفاء بولسنان, والمدير العام للبحث العالمي و التطوير التكنولوجي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي, محمد بوحيشة.      

و تلتزم أليجراك في اطار هذه الاتفاقية بتوحيد عدد من المخابر و مراكز البحث و التطوير التابعة لوزارة التعليم العالي, من اجل "الاستفادة من مسعى اعتماد يهدف الى تأكيد كفاءاتها و تعزيز تنافسيتها و الحفاظ على اعلى مقياس من حيث النجاعة".

و تم توقيع الاتفاقيتين بحضور المكلف بالمديرية العامة لترقية النوعية و الابتكار و الامن الصناعي بوزارة الصناعة و الانتاج الصيدلاني, كريم جليلي, بصفته ممثلا لوزارة القطاع.

و جمع اللقاء المنظم من قبل ألجيراك تحت عنوان "تمكين الغد و رسم المستقبل", ممثلين عن هيئات عمومية و مهنيين و خبراء في مجال الاعتماد و متعاملين اقتصاديين و صناع قرار آخرين.

كما شارك في هذا اللقاء كل من المديرية العامة للهيئة البلجيكية للاعتماد ورئيسة الهيئة الاقليمية للتعاون الاوروبي للاعتماد, مورين لوغ, الى جانب مديرة المخابر على مستوى وزارة التجارة و ترقية الصادرات, ياسمينة كمالي.

و اكدت المكلفة بتسيير ألجيراك بهذه المناسبة على اهمية الاعتماد في بروز وتطوير الاقتصاد الوطني, مما يسمح لمصالح تقييم المطابقة و النوعية بالحيلولة دون دخول منتجات خطيرة و مضرة بصحة المستهلك و البيئة الى السوق.

كما اكدت السيدة بولسنان ان عمليات الاعتماد تساعد المؤسسات على ولوج الاسواق الدولية, مضيفة ان ألجيراك تتمتع ب"اعتراف دولي و صفة التوقيع على جميع الاتفاقيات التي تنظم هذا المجال".

و خلصت في الاخير الى التأكيد, بان ألجيراك, قد رافقت 31 هيئة لتقييم الاعتماد, ما بين يونيو 2023 و يونيو 2024 من اجل الحصول على اعتماد في مجالاتهم الخاصة, و يتعلق الامر بمخابر عمومية و خاصة و مراكز البحث لقطاع التعليم العالي و المخابر التابعة للمؤسسات العمومية و الخاصة و شتى هيئات القطاع الصناعي.