عائلات شهداء القصف المغربي : الإقدام على اغتيال تجار عزل عمل عدواني جبان

عائلات شهداء القصف المغربي : الإقدام على اغتيال تجار عزل عمل عدواني جبان

العدوان
04/11/2021 - 10:47

عبر أقرباء  وعائلات شهداء القصف المغربي لشاحنات تجارية جزائرية عن غضبهم من  الاعتداء الجبان الذي طال مواطنين عزل دأبوا على  تموين القاطنين في المناطق الصحراوية الحدودية  ، مؤكدين أن الاقدام على قتل تجار عزل  عمل عدواني جبان  .

 وقال أحد أقرباء التجار الذين قضوا في قصف مغربي لشاحنات تجارية عابرة للحدود الجزائرية الموريتانية على خط ورقلة- نواقشط" كانوا ذاهبين الى موريتانيا بصفة نظامية،  والحمد لله  كل دول الجوار تفرح بعبور الجزائريين  ويرحبون بهم،  لأن الجزائر بدورها خيمة كبيرة ولا ترد أحدا ، ولكن أولئك التجار المساكين كانوا مجرد عابرين للطريق ، ولم يكونوا يحملون لا سلاح ولا أشياء ممنوعة، فلماذا تم قصفهم ؟ " .

وأضاف بالقول "هناك من ينقلون المخدرات والممنوعات،  ويتنقلون من مكان إلى آخر  دون رقيب ولا حسيب، فيما يتعرض التجار النظاميون الذين ينفعون السكان الذين يحاولون الاستقرار في المناطق النائية للقتل ويقصفونهم  ويشتتون أهاليهم  " .

 من جانبه ، تساءل أحد التجار  كيف يمكن لهم أن يقدموا على قصف التجار العزل؟ وأضاف أن " تاريخ المغاربة نعرفه وقد خانوا الثورة من قبل وخانوا الجزائر غداة الاستقلال، وأن مناوراتهم في الكواليس لم تنته أبدا ،  لكن الاقدام على قصف المواطنين العزل أمر غير مسبوق وغير مقبول... هم عزل ولم يكونوا عسكريين فلماذا تم قتلهم ؟ ما هو سبب تيتيم تسع أولاد  وتثكيل أمه ؟ " .

 

بدوره  أكد أحد  أقارب  التجار الشهداء  أن الاعتداء   دبر ويحمل رسائل و أهدافا معينة  وقال إن" الدولة الجزائرية تعلق آمالا كبيرة على الاقتصاد في افريقيا وأن الحادثة تعد ضربة لاقتصاد الدولة  ،فضلا عن  أن قصف الشاحنات التجارية كان في عيد الفاتح من نوفمبر  وما يحمله من رمزية بالغة لدى الشعب الجزائري.."

من جهته استنكر أخ الشهيد أحمد شطم هذا العمل الاجرامي والاعتداء الجبان على أناس عزل أبرياء.