الجولة الـ 29 من الرابطة الثانية: هوية الصاعدين تتأجل إلى غاية الجولة الختامية

الجولة الـ 29 من الرابطة الثانية: هوية الصاعدين تتأجل إلى غاية الجولة الختامية

مولودية البيض
14/05/2022 - 23:22

تأجل الحسم في هوية الصاعدين إلى بطولة النخبة، عقب فوز الأندية الأربعة الساعية إلى افتكاك التأشيرتين، في مباريات الجولة الـ 29 لبطولة الرابطة الثانية، التي جرت اليوم السبت، لتتواصل الإثارة إلى غاية الجولة الأخيرة المبرمجة الاسبوع المقبل.

وفي مجموعة وسط غرب، مثلما فاز شباب تيموشنت على الضيف جمعية وهران (1-0)، حققت مولودية البيض نفس النتيجة خارج الديار امام نجم بن عكنون، حيث يرفع الفريقان حصيلتهما من النقاط إلى 65 لكل منهما، في حين يحتل النجم الصف الخامس بـ (44 ن) وتأتي الجمعية في المرتبة العاشرة بـ (37 نقطة).

وبهذا تتأجل "معركة" افتكاك التأشيرة بين الطرفين إلى غاية الجولة الـ 30 

والأخيرة، حيث يستقبل "فرسان الهضاب" فريق مولودية سعيدة، أما "السيارتي"، فسيحلون ضيوفا على اتحاد بلعباس، الذي "حزم أمتعته" نحو القسم الثالث.

وفي الصراع من أجل البقاء، غادر اتحاد حجوط رسميا القسم الثاني بعد خسارته أمام صفاء الخميس بثلاثية نظيفة، حيث يحتل أبناء "مارينغو" المرتبة 14 برصيد 32 نقطة وبفارق أربع خطوات عن أول الناجين من السقوط.

في حين، بات أبناء خميس مليانة على بعد نقطة وحيدة لترسيم البقاء، حيث يحوزون على 37 نقطة، مع العلم ان ثلاث نقاط تفصلهم على اول المهددين بالنزول.

من جهته، يوجد شباب عين وسارة في وضعية معقدة، على الرغم من فوزه على جيل الدفلى بالغياب، الا ان ذلك لم يشفع لهم بالخروج من منطقة الخطر، حيث يحتلون المرتبة 13، وبمجموع 34 نقطة.

وحقق وداد بوفاريك نقطة ثمينة امام "العنيد" اتحاد الحراش، بتعادلهما(1-1)، تبقي ابناء مدينة "البرتقال" على بعد فوز فوق ميدانهم في الجولة الاخيرة من أجل البقاء، حيث رفعوا مجمل نقاطهم الآن إلى 36ن في انتظار نهاية المشوار الاسبوع المقبل.

وفي بقية اللقاءات، لم تجد الأندية المستضيفة اي عناء من أجل الفوز، بحيث تغلب شبيبة تيارت وغالي معسكر على كل من رائد القبة واتحاد بلعباس بالنتيجة نفسها (3 -1)، اما مولودية سعيدة فقد هزمت مستقبل وادي سلي بثلاثية نظيفة.

هذا الانتصار "يبصم" على بقاء غالي معسكر مع اندية الرابطة الثانية، حيث يرتقي فريق مدينة "الامير عبد القادر" المرتبة التاسعة برصيد 39 نقطة، في الوقت الذي "يقفز" فيه "التيارتية" إلى الصف الرابع بـ 46 نقطة، نفس الشيء بالنسبة للمولودية "السعيدية" التي تتقدم إلى الركن السابع من الترتيب العام وبحصيلة 43 نقطة.

أما في مجموعة وسط شرق، فعلى الرغم من "توهج" الصراع على تذكرة القسم الأول، بين اتحاد خنشلة وشباب برج منايل، إلا أن كفة "ميزان الصعود" باتت تميل إلى جهة "الخناشلة" بحكم عدد النقاط.

ويأتي الفوز العريض الذي حققه الإتحاد "الخنشلي" بسداسية كاملة على حساب الضيف مولودية بجاية، في الوقت الذي انتزع فيه شباب برج منايل فوزا في غاية الاهمية (2-1) على المضيف اتحاد عنابة الذي بات يلعب "محبطا" بعد اندثار أمل الصعود.

سداسية الاتحاد المحققة امام "الموب" سمحت له ببلوغ النقطة الـ 66، وبفارق خطوتين عن ملاحقه، شباب برج منايل، الذي يحوز على 64 نقطة.

وفي سباق تفادي السقوط، توجد اربعة اندية مهددة بشكل مباشر وثلاثة اخرى بطريقة غير مباشرة.

شبيبة بجاية، رغم فوزها الكبير امام اتحاد الشاوية (4 -0)، لم يغادر المنطقة الحمراء بتواجده في الصف 14 برصيد 35 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن أول الناجين.

نفس الوضعية يعيشها مولودية العلمة ومولودية قسنطينة ومولودية بجاية بحوزتهم على 35 نقطة لكل منهم.

واختلفت نتائج كل فرقة من هذه الفرق المذكورة، ففي الوقت الذي "سحقت" في العلمة مضيفها اتحاد الاخضرية (النازل الاول للقسم الثالث) بخماسية نظيفة، عاد «الموك" بتعادل ثمين امام شبيبة سكيكدة دون اهداف، بينما سقط "البجاويون" بسداسية امام الرائد اتحاد خنشلة.

ويختلف الوضع بالنسبة للثلاثي: اتحاد الشاوية، شبيبة سكيكدة وحمراء عنابة، كونهم يحوزون على 38 نقطة حيث سيكفيهم التعادل لضمان البقاء في القسم الثاني.

وفي بقية اللقاءات، فباستثناء الفوز المحقق من طرف اتحاد ورقلة على شباب باتنة (3-2)، فقد حقق فريقان الانتصار خارج القواعد، حيث تفوق نجم التلاعمة على اهلي برج بوعريريج (2-1)، وجمعية عين مليلة امام حمراء عنابة (1-0) 

وينتظر عشاق كرة القدم الجزائرية الجولة ال 30 والاخيرة على أحر من الجمر، لأنها ستكشف عن هوية الأندية الصاعدة والنازلة وبشكل رسمي، حيث يرتقب أن تكون فيها "المعركة الاخيرة" على أشدها.