طارق الصغير للإذاعة: الجزائريون ينفقون 3.5 مليار دولار سنويا على عطلهم

طارق الصغير للإذاعة: الجزائريون ينفقون 3.5 مليار دولار سنويا على عطلهم

مساعد الرئيس المدير العام لمجمع فندقة سياحة حمامات معدنية طارق الصغير
15/06/2022 - 11:30

كشف مساعد الرئيس المدير العام لمجمع فندقة سياحة حمامات معدنية طارق الصغير عن قيمة ما أنفقه الجزائريون من أجل عطلهم و تنقلاتهم داخل الوطن و خارجه،و المقدرة ب 3.5 مليار دولار سنويا حسب دراسة أجراها المجمع سنة 2019.  

ولدى نزوله ضيفا هذا الأربعاء، على برنامج ضيف الصباح للقناة الإذاعية الأولى أكد مساعد الرئيس المدير العام لمجمع فندقة سياحة حمامات معدنية، طارق الصغير أن الجزائريين ينفقون  3.5 مليار دولار سنويا من أجل عطلهم و تنقلاتهم، مشيرا بالأرقام إلى عدد زوار الجزائر المقدر عددهم 2.4 مليون زائر سنويا، من بينهم 1.3 مليون من دولة تونس لأسباب تجارية ، في حين يخرج من الجزائر 5.73  مليون سائح من بينهم 2.8 يتوجهون إلى تونس التي تساهم الجزائر- حسبه ب 70 بالمائة من مداخيل  سياحتها.    

وفي هذا الشأن، شدد ضيف الأولى، على ضرورة قلب المعادلة، عملا بتعليمات و توجيهات السلطات العليا للبلاد  بإيجاد سبل كفيلة لاستقطاب هذا العدد الهائل من السياح نحو الوجهة المحلية.

و بالحديث عن استكمال الإجراءات لاستقبال المصطافين خلال الموسم أعرب المتحدث عن تفاؤله بهذا الموسم الذي يأتي بعد سنتين من الأزمة الصحية التي مر بها العالم، متوقعا عودة النشاط العادي للمؤسسة خاصة بعد الإقبال الواسع على خدمات مؤسسات المجمع بمختلف أنواعها  كالسياحة الساحلية و الجبلية و الحموية.

وفي معرض حديثه نوه المتحدث بالقول :" إن قدرات الجزائر لا تقارن مع قدرات المحيط المباشر بحكم تموقع الجزائر في منطقة حوض المتوسط التي تعد من الوجهات السياحية المفضلة لدى 70 بالمائة من سياح العالم، وبالتالي -يضيف المتحدث - السياحة الجزائرية تعيش وسط سوق سياحية ناضجة  مما يفسر التنافسية الشرسة في الأسعار التي تستزلم علينا تسطير رؤية وأهداف واضحة على المديين المتوسط و البعيد".

و أرجع المتحدث ذاته ارتفاع أسعار العروض أو ما أسماه عدم تنافسية الأسعار إلى حرص المسؤولين على الحفاظ على التوازن المالي للمؤسسة العمومية.

و قصد النهوض بالسياحة الداخلية و ترقيتها  أوضح المتحدث، ان المجمع وضع استراتيجية للنهوض بالقطاع أفاق 2030 ترتكز على أربعة محاور رئيسىة تتعلق بإعادة تأهيل  و تجهيز مؤسسات المجمع عبر الوطن و رقمنته الكاملة، إلى جانب و تكوين و تطوير مهارات المورد البشري  .

و أشار المتحدث إلى الإنتهاء من إعادة تأهيل 31 مؤسسة منها  مركب التداوي بمياه البحر سيدي فرج بالعاصمة،  و فندق الزيانيين بتلمسان، و الأندلسيات بوهران في انتظار تأهيل و تجديد فنادق أخرى على غرار فندق الجزائر بالعاصمة.