جريمة مقتل شاب بالبليدة : حبس 6 متهمين وإصدار مذكرة لتوقيف فارين آخرين

جريمة مقتل شاب بالبليدة : حبس 6 متهمين وإصدار مذكرة لتوقيف فارين آخرين

محكمة
30/08/2022 - 23:03

أمر قاضي التحقيق لدى محكمة بوفاريك (البليدة) ، مساء اليوم الثلاثاء، بإيداع ستة متهمين موقوفين متورطين في جريمة  القتل التي راح ضحيتها مواطن من بلدية الصومعة، الحبس المؤقت، وإصدار مذكرة توقيف لمتهمين آخرين يتواجدان في حالة فرار.

جاء في بيان لمجلس قضاء البليدة، أنّ قاضي التحقيق لدى محكمة بوفاريك و بعد استجواب المتهمين الستة الموقوفين أصدر أمرا بإيداعهم الحبس المؤقت، فيما أصدر أمرًا بالقبض على المتهمين الإثنين الفارين.
وأضاف البيان: "التحقيقات التي أمرت بها نيابة الجمهورية لدى محكمة بوفاريك في جريمة مقتل الشاب (ي.س) ي أسفرت عن توقيف 6 أشخاص من بينهم المتهم الرئيسي، وتحديد هوية اثنين آخرين موجودين في حالة فرار، مشيرًا إلى تقديم الموقوفين اليوم الثلاثاء",

ويتابع المتورطون في القضية بتهمة "جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد" و "جناية المشاركة في مشاجرة بين عصابات الأحياء وقعت أثناءها أعمال عنف أدت إلى وفاة شخص من غير أفراد العصابة و ذلك طبقا للمواد 254 و 255 و 256 و 257 ف 1 من قانون العقوبات .
وأشار بيان لمجلس قضاء البليدة، إلى أنّه تمّ على إثر ذلك التماس إصدار أوامر إيداع ضد المتهمين الحاضرين، وأمر بالقبض والإيداع ضد المتهمين الموجودين في حالة فرار, مؤكدًا أنّ القضية "محل متابعة من طرف النائب العام إلى غاية محاكمة المتهمين وتوقيع العقوبات القانونية" ضد مرتكبي الجريمة.
وأوضح البيان ذاته أنّ النيابة العامة و عملا بأحكام المادة 11 من قانون الإجراءات الجزائية تعلم الرأي العام أنه بتاريخ 24 أوت الجاري، في حدود الساعة 17:00 مساءً، قام المدعوان (ي.ش)و (أ.ش) برشق محل تجاري ملك للمدعو (م.ي) ثم عاودوا الكرة مرة أخرى في اليوم ذاته، في حدود الساعة 20:00  مساءً، ليتم تحطيم واجهة المحل التجاري ثم لاذوا بالفرار، وبعد مدة من الزمن وقع شجار على مستوى شارع "سليمان محمد" ببلدية الصومعة تدخلت على إثره مصالح الأمن.
وإثر ذلك - يضيف البيان- أصيب المدعو (أ.ش) على مستوى الوجه، تلاه شجار آخر  باستعمال الأسلحة البيضاء (سكاكين وعصي خشبية) بين مجموعة من الأشخاص أصيب  على إثرها (ي.س) صاحب المحل التجاري بطعنة سكين على مستوى البطن، فيما أصيب أخاه من والدته على مستوى الجبهة.
وبتاريخ 26 أوت الجاري، لفظ (ي.س) أنفاسه الأخيرة، متأثرا بجروحه بعد نقله إلى مستشفى الصومعة ثم للمركز الإستشفائي الجامعي "فرانس فانون" بالبليدة أين أجريت له عملية جراحية.