زغدار: قطاع الصناعة يساهم بنسبة 4.7 بالمائة من الناتج الداخلي العام

زغدار: قطاع الصناعة يساهم بنسبة 4.7 بالمائة من الناتج الداخلي العام

Inauguration de la 6e édition du salon Algest 2021
22/11/2021 - 19:13

 

أكد الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة، نسيم ضيافات في كلمة القاها نيابة عن  وزير الصناعة، احمد زغدار، الإثنين، أن المناولة الصناعية هي الركيزة الأساسية لتعزيز الشراكة بين مختلف المتعاملين الاقتصاديين والقطاعات التي تلعب دورا كبيرا في سوق المناولة.

وقال ضيافات خلال إشرافه على افتتاح الطبعة السادسة للمعرض الدولي للمناولة الصناعية المنظم من طرف المركز التجاري العالمي والبورصة الجزائرية للمناولة بقصر المعارض أن قطاع الصناعة يساهم بنسبة 4.7 بالمائة من الناتج الداخلي العام.

وأوضح وزير الصناعة، بالمناسبة ان مساهمة صناعة الصلب والميكانيك والكهرباء بلغت نسبة 34.40 بالمائة خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية بينما بلغت نسبة مساهمة الصناعة الكيمياوية البلاستيك والمطاط 23.10بالمائة، أما بالنسبة للصناعات الغذائية فقدرت بـ128.70 بالمائة وهي نسبة معتبرة مقارنة بالسنة الماضية أين بلغت نسبة 111.80بالمائة وبلغت صناعة النسيج 20بالمائة.

ونظرا للدور التي تؤديه هذه المؤسسات المناولة في خلق القيمة المضافة والرفع من نسبة الإدماج الوطني في المنتجات والخدمات المحلية وترقية التجارة الخارجية جاءت المناسبة لربط العلاقات بين كبريات المجمعات الصناعية العمومية، وبين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بغية توسيع النسيج الصناعي الوطني ومد يد المساعدة للمؤسسات المناولة-على حد وصف الوزير.

كما ذكّر وزير الصناعة بالأهمية البالغة التي توليها الدولة للمناولة الصناعية والدعم المتواصل لها، وقد ترجمت في قرارات هامة اتخذتها الحكومة -يضيف الوزير- تتمحور حول وضع تسهيلات وإعفاءات جبائيه و ضريبية لدعم المؤسسات المناولة وتوسيع  نشاطها من أجل تشجيع الإنتاج  المحلي وتقليص فواتير الاستيراد، تفعيلا لدور بورصات المناولة والشراكة في الجزائر لدعم وتقوية النسيج الصناعي.      

وتم على هامش التظاهرة، توقيع ثلاثة اتفاقيات بين كل من البورصة الجزائرية للمناولة والشراكة، و مجمعات ّ" أميطال ، سونلغاز، جيتكس"، حيث تسعى هذه الاتفاقيات لتعزيز الشراكة بين المؤسسات المانحة والمناولة الصناعية.