مجموعة الصداقة والأخوة الجزائرية-السعودية تدرس سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين

مجموعة الصداقة والأخوة الجزائرية-السعودية
05/10/2022 - 21:41

عقد وفد برلماني عن مجموعة الصداقة والأخوة البرلمانية الجزائرية-السعودية، اليوم الأربعاء، جلسة عمل تطرق خلالها إلى سبل تعزيز "التعاون الثنائي ليرقى إلى مستوى العلاقات "المتميزة".

وخلال جلسة عمل بين وفد برلماني عن مجموعة الصداقة والأخوة البرلمانية الجزائرية-السعودية، برئاسة السيد كمال بوشامة، ووفد لجنة الصداقة البرلمانية السعودية-الجزائرية، برئاسة السيد عساف بن سالم أبو ثنين، رئيس اللجنة، تبادل أعضاء المجموعتين الآراء حول "سبل تعزيز التعاون البرلماني بين مجلس الأمة ومجلس الشورى السعودي" من خلال مجموعتي الصداقة والأخوة، وذلك في إطار" دبلوماسية برلمانية فاعلة، ترقى إلى مستوى العلاقات الثنائية المميزة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين".

كما تباحث أعضاء المجموعتين عديد المسائل التي تختص بالراهن البرلماني العربي والإسلامي والدولي، و"آليات تعزيز التعاون وتنسيق المواقف بين المجلسين من أجل الدفاع عن أمهات القضايا العربية والإسلامية"، و كذا "تعزيز التعاون البرلماني من أجل المساهمة في مواجهة التحديات التي تواجه شعوب المنطقتين".

كما تطرق الجانبان إلى ضرورة" مشاركة" البرلمانيين في المجلسين من خلال مجموعتي الصداقة والأخوة، في "المسار الديناميكي" الواعد، لترقية العلاقات الثنائية العريقة القائمة بين الجزائر والمملكة العربية السعودية، والتي يحرص قائدا البلدين على توطيدها في كافة المجالات لاسيما الاقتصادية منها من خلال تشجيع الاستثمار والتأسيس لشراكة تجارية داعمة لاقتصادي البلدين.

ودعا الطرفان إلى ترجمة قوة العلاقات الثنائية التي تربط بين البلدين في شقها البرلماني، من خلال" إقامة شراكة برلمانية رفيعة المستوى، وتكثيف المبادرات بين الهيئتين التشريعيتين، وتفعيل العمل البرلماني المشترك من أجل تعميق الحوار وتبادل الخبرات و كذا "بناء شراكات تنموية"وإعطاء بعد أسمى للعلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وبالمناسبة ثمن المجتمعون قرب انعقاد القمة العربية في الجزائر في الفاتح من نوفمبر القادم، متمنين لها التوفيق والسداد باعتبارها "قمة جامعة تنعقد في ظرف إقليمي ودولي عصيب، يتطلب جمع الشمل وتوحيد الصفوف وتعزيز قيم التآزر والتضامن، من أجل مواجهة التحديات الجسيمة التي تواجه الأمة العربية".

للإشارة شارك في جلسة العمل رؤساء المجموعات البرلمانية للثلث الرئاسي و حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي والأحرار، و بحضور سفير المملكة العربية السعودية لدى الجزائر عبد الله بن ناصر البصيري.

وكان وفد لجنة الصداقة البرلمانية الجزائرية-السعودية بمجلس الشورى للمملكة العربية السعودية، قد شرع أمس الثلاثاء في زيارة إلى الجزائر تدوم أربعة أيام.