اعتماد أول مخبر جزائري في العلوم المنجمية حسب المعايير الدولية

النشاط المنجمي
06/01/2022 - 19:08

اعتمد رسميا هذا الخميس، مخبر العلوم المنجمية للديوان الوطني للبحث الجيولوجي و المنجمي، و ذلك خلال حفل نظم بالجزائر العاصمة، حسب المقاييس الدولية بعد حصوله على معيار ISO 17025 V 2017.

وأوضح الرئيس المدير العام للديوان الوطني للبحث الجيولوجي والمنجمي، يحي عزري، خلال كلمة ألقاها بمناسبة اليوم الخاص باعتماد المخبر، أن مقياس الاعتماد هذا، يعد معيارا للنوعية "عالي المستوى" لمخابر التجارب والمعايرة.

وأضاف أن هذا المقياس يحدد المتطلبات العامة للكفاءة و النزاهة و تناغم نشاطات المخابر، كما يسمح بتثمين التنظيم الفعال والأمثل وكذا النشاطات التقنية.

كما أشار  عزري الى ان "مثل هذا الاعتماد يمثل اعترافا كبيرا بالكفاءات التقنية والتنظيمية، كما انه ضمان لفعالية التحاليل والاستقلالية والنزاهة".

وتابع ذات المسؤول يقول، إن احد أهداف الديوان في مسعاه، يكمن في إرادة تأكيد نوعية وصرامة تنظيمه و نشاطاته، لذلك فان هيئته تعتبر الحصول على هذا الاعتماد بمثابة ضمان الجودة العلمية لأعماله و نوعية تحاليله وضمان استجابة عمله و احترام متطلبات الاستقلالية و النوعية.

النشاطات المنجمية في مقدمة أولويات الحكومة للوصول إلى أسواق جديدة 

وفي كلمته الافتتاحية لأشغال هذا اليوم الدراسي أكد وزير الطاقة والمناجم, محمد عرقاب, ان الحكومة قررت إعادة وضع النشاطات المنجمية في  المقدمة للوصول الى اسواق جديدة, مشيرا الى اهمية اعتماد مخابر تحليل العلوم  الجيولوجية, والذي يشكل, حسبه, محورا هاما من اجل التنافسية والنمو و الشغل  في هذا المجال. 

 كما ذكر الوزير بمسعى الحكومة لرفع القطاع الى مستوى الامكانيات الجيولوجية والمنجمية "الهائلة" لمواجهة الطلب المتنامي على المواد المنجمية و تلبية  احتياجات الصناعة الوطنية من المواد الاولية المعدنية التي تزخر بها الجزائر,  سواء على سطح الارض او في باطنها, و ذلك بهدف الحد من استيرادها و الرفع من  نسبة الادماج في مختلف مجالات الصناعة. 

كما اشار الوزير الى أن الحكومة قررت اعادة وضع النشاطات المنجمية في المقدمة  للوصول الى اسواق جديدة, لكونها "الضامن الوحيد لاقتصاد تنافسي يضمن التنمية  المسؤولة و المستدامة".

وفي هذا الصدد, اعتبر السيد عرقاب ان اعتماد مخابر البحث الوطنية في المجال  المنجمي من شأنه "فتح آفاق واعدة لانعاش الصناعة في هذا المجال". 

كما دعا الوزير الديوان الوطني للبحث الجيولوجي و المنجمي, الذي يعد  "منبعا لتنمية القطاع", حسبه, الى ان يعد نفسه ليصبح "قطب امتياز و يضطلع بدور  الرائد في الدراسات و البحوث". 

واشار  عرقاب كذلك الى انه "من بين المحاور الهامة لتطوير القطاع  هو  العمل على وضع هيئات و مخابر مؤسساتنا في المستوى من خلال شهادات الاعتماد حسب  المعايير الدولية مثل شهادة إيزو 17025 التي تحصل عليها مخبر الديوان الوطني". 

وفي نفس المسعى, اكد الوزير على ضرورة متابعة هذا الاعتماد لضمان بقائه و  العمل على توسيعه الى افاق جديدة مضيفا انه "على يقين ان هذا الانجاز سيكون  مثالا يحتذى به و سيفتح افاقا واعدة لانعاش الصناعة المنجمية".     
 

احصل عليه من Google Play