تقديم العرض الشرفي للفيلم الثوري "الطيارة الصفراء" بقاعة إبن زيدون بالعاصمة

تقديم العرض الشرفي للفيلم الثوري "الطيارة الصفراء" بقاعة إبن زيدون بالعاصمة

فيلم الطيارة الصفراء
05/02/2024 - 13:39

تم أمس الأحد بقاعة إبن زيدون في ديوان رياض الفتح بالعاصمة،  تقديم العرض الشرفي للفيلم القصير"الطيارة الصفراء" الذي أخرجته هاجر سباطة وأنتجه المركز الجزائري لتطوير السينما بحضور وزيرة الثقافة والفنون صورية مولوجي ومستشار رئيس الجمهورية المكلف بالمديرية العامة للإتصال كمال سيدي السعيد ووجوه بارزة في المسرح والسينما الجزائريين ، وسط حضور جماهيري غفير .

وقد ساهم في هذا العمل السينمائي كل من الفنانين القدير سيد أحمد أقومي وسهيلة معلم ونوارة براح وفتيحة سلطان ونصر الدين جودي ولورانجرنيغون, وفق سيناريو كتبته المخرجة بمعية كريم خديم, ومدعم بتسجيل صوتي وموسيقى لأمين دهان وأداء لندى الريحان بصوتها العذب.

ويروي هذا العمل السينمائي الثوري على مدار 40 دقيقة مختلف الممارسات غير الإنسانية والشنيعة التي ارتكبها الجيش الاستعماري الفرنسي خلال حرب التحرير الوطنية ،  على شكل قصة بطلتها فتاة صغيرة تم تحميل والدها مسؤولية اغتيال ابنه مصطفى من قبل الجيش الفرنسي لأنه كان يريده أن ينضم الى صفوف الشرطة الاستعمارية وهو المنصب الذي كان يشغله هو نفسه. وبعد علمها باختفائه, تسعى جميلة إلى الانتقام لشقيقها مصطفى.

ومن خلال فيلمها، تشيد المخرجة هاجر سباطة, بالمجاهدة جميلة بوحيرد ومن ثمة كل النساء الجزائريات اللواتي فقدن شقيقا أو أبا أو عما أو جدا أو غيرهم.

من جهتها أشارت وزيرة الثقافة والفنون الى الاحترافية والجودة الفنية العالية لهذا الفيلم القصير وأصالة السيناريو الذي يتطرق لأول مرة إلى فقدانشقيق قتله الجيش الاستعماري والذي ستنتقم له شقيقته قبل أن تصر على الالتحاق بصفوف الثورة  للانتقام لوطنها.

ولدى تذكيرها بأن هذا الفيلم الأول لهاجر سباطة يندرج في إطار الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاستقلال الجزائر, أعلنت السيدة مولوجي عن إعداد برنامج متنوع يشمل جميع التخصصات الفنية منها إنتاج أفلام طويلة وقصيرة و أفلام وثائقية بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للتحضير لاحتفالات الأيام و الأعياد الوطنية برئاسة وزارة المجاهدين وذوي الحقوق.

 من جهة أخرى, أعلنت الوزيرة عن برمجة, خلال النصف الثاني من الشهر الجاري, أفلاما حصرية تم تصويرها ما بين 2022 و 2023, مذكرة بمشروع "الجزائر بحب" الذي يصور في ورشات من سبعة أفلام قصيرة من إنتاج نساء من مختلف ولايات الوطن تحت تأطير و إشراف المخرج رشيد بلحاج.

و خلصت وزيرة الثقافة والفنون بالإعلان الوشيك (دون تحديد تاريخ) عن عرض الفيلم الطويل "العربي بن مهيدي" للمخرج بشير درايس.