كريم ومان للإذاعة: أكثر من 14 ألف مؤسسة تنشط في تسيير ومعالجة النفايات

27/01/2022 - 11:17

كشف المدير العام للوكالة الوطنية للنفايات كريم ومان، أنه تم إحصاء خلال سنة 2021 أكثر من 14 ألف مؤسسة تنشط في قطاع تسيير ومعالجة النفايات على مستوى المركز الوطني للسجل التجاري.

وأوضح ومان خلال نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح" للقناة الأولى هذا الخميس أن "نشاط تسيير النفايات بين جمع ورسكلة وكل أنواع معالجة النفايات أصبحت تستقطب المستثمرين خاصة المؤسسات الناشئة، ما سمح من خلق 5000 منصب شغل في المجال الرسمي".

واشار ومان أن"الجزائر تنتج أزيد من 13.5 مليون طن من النفايات المنزلية في السنة  أصبحت تشكل موردا اقتصاديا هاما". وتابع قوله ان "مؤشر الإسترجاع في الجزائر لا يتجاوز 9.83 بالمائة وهي نسبة ضعيفة، لكنها تسمح ببناء إستراتيجية للاستقطاب المستثمرين في مجال تسيير النفايات".

كماأ شار المدير العام للوكالة الوطنية للنفايات أن "استغلال النفايات وتحويلها إلى مادة أولية يرتكز على التكنولوجية والتخطيط والجانب البشري الذي يعتبر أهم عنصر في هذه الحلقة".

في المقابل اعترف ضيف الصباح أن "ظاهرة تكدس النفايات على مستوى المحيط العمراني منتشرة بكثرة وأن هناك خلل في طريقة تسير النفايات" وهو ما دفع  الوكالة إلى  العمل على توجيه كل الفاعلين وخاصة الجماعات المحلية لاعتماد تسيير أكثر تنظيمي يرتكز على التخطيط من أجل تحسين أداء تسير النفايات التي أصبحت تشكل موردا اقتصاديا هاما.

كما أوضح  ومان ان "الفترة الحالية تدفعنا إلى التركيز على التخطيط ووضع إستراتيجية محلية من أجل تحسين الأداء ووضع الميكانيزمات الضرورية للسماح للمواطن بالتخلص من النفايات التي ينتجها يوميا بطريقة منظمة وعصرية".

وفيما يخص النفايات الإستشفائية التي ازدادت حجما بسبب الوضعية الوبائية التي تمر بها الجزائر، كشف أن عملية جمعها تتم وفق ميكانيزمات خاصة نظرا لخطورتها على صحة المواطن وعلى البيئة ولتفادي أي خلل بيئي يؤثر سلبا على التنوع البيولوجي الذي تزخر به الجزائر"، مؤكدا ان "الجميع يتقاسم المسؤولية من اجل الحفاظ على التوازن البيولوجي، خاصة وان عملية تسيير النفايات تعني الجميع وبأن المواطن هو الحلقة الأساسية في هذه المعادلة".