طواف الجزائر: رقيقي يحصد الفوز الثاني والجزائر تحافظ على الريادة بفضل سحيري

يوسف رقيقي
15/05/2024 - 19:58

نجح الدراج الجزائري يوسف رقيقي، في انتزاع الفوز الثاني له والثالث للجزائر في طواف الجزئر 2024، إثر فوزه بسباق المرحلة الرابعة، الذي جرى اليوم الأربعاء، بين الشلف والبليدة على مسافة 154،3 كلم، بمشاركة 74 دراجا من 16 فريقا.

كما تمكن الدراج الجزائري أيوب سحيري من الحفاظ على القميص الأصفر لليوم الثاني تواليا، ليبقى في طليعة الترتيب العام.

وصرح رقيقي عقب فوزه بالمرحلة الرابعة "الحمد لله الذي وفقني للفوز بمرحلة البليدة التي كنت أولي لها أهمية كبيرة باعتباري ابن المدينة وأحمل على عاتقي مسؤولية تشريف الدراجة البليدية أمام الجمهور المحلي الذي انتظرني بقوة عند خط الوصول. أنا سعيد جدا بهذه النتيجة خاصة بعد عودتي من الإصابة".

وأنهى يوسف رقيقي المحترف في فريق تيرينغانو الماليزي، السباق في المرتبة الأولى بتوقيت 3 سا 19 د 23 ثا، ليفوز بالقميص الأزرق للمرحلة الثالثة، بينما حل مواطنه حمزة ياسين من فريق مدار برو تيم في المركز الثالث بنفس التوقيت، بينما عاد المركز الثاني للألماني تيلمان سارنوفسكي (فريق اومبراس دو وورلد) بنفس التوقيت أيضا.

وأضاف رقيقي "مسلك الشلف-البليدة صعب للغاية زادته حرارة الطقس والرياح تعقيدا، لكن معرفتي الجيدة بالمسلك سمحت لي بتسيير المرحلة خاصة بمرتفع "كونداك" الحاد، حيث نجحنا في تسيير سباقنا كمجموعة إلى غاية منعرج باب السبت، بوسط المدينة أين حققت الفوز الثاني لي خلال هذا الطواف".

وإضافة إلى القميص الأزرق للفائز بالمرحلة، توشح المخضرم يوسف رقيقي (34 سنة) بالقميص الأحمر لأحسن دراج جزائري، وذلك تحت تصفيقات وأهازيج الجمهور البليدي العاشق لرياضة "الأميرة الصغيرة" والذي اكتظت به أرصفة وسط المدينة تشجيعا لرقيقي الذي حصد فوزه الثاني بعد سيطرته على المرحلة الثانية بين وهران وسيدي بلعباس.

من جانبه، نجح الدراج الجزائري أيوب سحيري، في الاحتفاظ بالقميص الأصفر لصالحه وللجزائر، بعدما ارتداه أمس الثلاثاء، إثر احتلاله المركز الثاني للمرحلة الثالثة بين مستغانم وتنس على مسافة 156 كلم، ليخلف مواطنه حمزة ياسين، الذي توشح به خلال المرحلتين الأوليين.

وأوضح مدرب نادي دالي ابراهيم، حكيم حمزة، أن الحفاظ على القميص الأصفر لم يكن سهلا في ظل "الإرهاق والضغط النفسي" الذي يؤثر على الدراجين.

وقال: "دراجينا كلهم أقل من 23 سنة ولهذا تنقصهم الخبرة في مثل هذه المواعيد، صراحة كنت متخوفا من مردودهم بسبب الإرهاق وكذا الضغط النفسي الذي صاحب ارتداء فريقنا للقميص الأصفر للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتنا في طواف الجزائر، الذي يجري تحت أنظار الجمهور".

وتابع التقني: "سحيري تمكن من الحفاظ على القميص الأصفر بالرغم من أنه لم يكن في أحسن أحواله خلال هذه المرحلة. والدليل أنه دخل متأخرا بفارق دقيقة عن الفائز بالمرحلة... أتمنى أن يسترجع طاقته تحسبا لبقية المشوار".

ولحساب الترتيب العام حسب الفرق، يعتلي منتخب إريتريا القوي بعناصره المختصة في تسلق المرتفعات المركز الأول بزمن: 39 سا 26 د 19 ثا، متقدما على الفريق الألماني ايمبراس دو وورلد (39 سا 28 د 06 ثا)، بينما يتواجد الفريق الجزائري مدار برو تيم في المرتبة الثالثة (39 سا 28 د 21 ثا).

وتواصل قافلة طواف الجزائر للدراجات في طبعته الـ24، رحلتها غدا الخميس، بإجراء المرحلة الخامسة بين البليدة والبويرة على مسافة 5ر129 كلم.
 

تحميل تطبيق الاذاعة الجزائرية
ios