الفريق شنقريحة يشيد بـ"النتائج الباهرة" للجيش الوطني الشعبي في مكافحة الإرهاب

شنقريحة
25/04/2022 - 14:05

أشاد رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، اليوم الاثنين، بـ"النتائج الباهرة" التي ما فتئ يحققها الجيش الوطني الشعبي في إطار مكافحة الإرهاب، لاسيما على إثر العملية النوعية الأخيرة بولاية سكيكدة، والتي أسفرت عن القضاء على عدد معتبر من الإرهابيين وإلقاء القبض على آخرين، حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني.

فخلال زيارة العمل والتفتيش التي قام بها إلى مقر قيادة الفرقة الأولى المدرعة بالناحية العسكرية الخامسة، أكد الفريق شنقريحة، في كلمة توجيهية له، أن الشعب الجزائري "تابع باهتمام شديد اعترافات الإرهابيين الموقوفين الذين أقروا بخطيئتهم تجاه الوطن والشعب، هذه الاعترافات التي فضحت تواطؤ منظمة +رشاد+ الإرهابية مع الجماعات الإرهابية الناشطة داخل وخارج البلاد وأسقطت القناع عن مخططاتها المشبوهة وأماطت اللثام عن الحقد الدفين الذي يكنه هؤلاء المخربين لبلادنا الجزائر واستعدادهم للتحالف حتى مع عدو خارجي من أجل الوصول إلى مآربهم الخبيثة".

وفي ذات الصدد، شدد الفريق شنقريحة في كلمته التوجيهية التي بثت إلى جميع وحدات الناحية عبر تقنية التخاطب المرئي عن بعد، على أن هذا الأمر "يجب أن يعيه كل جزائري ويتيقن منه ويعمل رفقة كافة الخيرين في هذا الوطن من أجل إفشال هذه الدسائس".

كما جاءت هذه الاعترافات أيضا --يضيف الفريق شنقريحة-- "لتبرهن مرة أخرى على صواب المقاربة المتبناة من قبل القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، طبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، تجاه آفة الإرهاب والمنظمات التخريبية وتؤكد لهؤلاء المخربين أن الخروج عن المجموعة الوطنية وحمل السلاح واستعمال العنف لتحقيق أهداف سياسية ضيقة سيكون دائما مآله الفشل الذريع ولا يخدم سوى مصالح أعداء الجزائر".

وبالمناسبة، ذكر رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بأن أفراد الوحدات المشاركة في العمليات "النوعية" التي تمت بالقطاع العسكري سكيكدة بإقليم الناحية العسكرية الخامسة، "تمكنوا على إثر الجهود الجبارة التي بذلوها، خلال تنفيذ هذه العمليات الناجحة، بفضل عزمهم وإصرارهم وكذا تحليهم بكل ما يتطلبه الأمر من فطنة وشجاعة وانضباط، من تحديد مواقع هؤلاء المجرمين وتعقب أثرهم دون هوادة، مما مكن من دحر هذه الشرذمة الضالة، خونة الأمة، وإحباط مشاريعهم الإجرامية الدنيئة التي تستهدف المساس بأمن وطمأنينة المواطنين".

في ختام اللقاء، أسدى رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي جملة من التوجيهات والتعليمات التي تندرج في مجملها في إطار "تثمين النتائج المحققة" على مستوى هذه الناحية العسكرية وكذا ضرورة "الرفع من درجة اليقظة والحيطة لمواجهة كافة التحديات الأمنية المستجدة" قبل أن يستمع مطولا لاقتراحات وانشغالات الإطارات والمستخدمين.

للتذكير، تأتي هذه الزيارة مواصلة لسلسلة الزيارات الميدانية، إلى مختلف النواحي العسكرية واستهلت باستقبال الفريق شنقريحة من قبل اللواء نور الدين حمبلي، قائد الناحية العسكرية الخامسة.

احصل عليه من Google Play