الرئاسة الفلسطينية: تصعيد قوات الاحتلال لهجومها على جنين "يدفع نحو انفجار شامل"

نبيل أبو ردينة, الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية
13/05/2022 - 16:57

أكدت الرئاسة الفلسطينية هذا الجمعة, أن الهجوم الذي تتعرض له مدينة جنين ومخيمها والذي أدى إلى إصابة واعتقال العشرات من الفلسطينيين, يأتي استمرارا للحرب الصهيونية المتواصلة على الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية.

وقال السيد نبيل أبو ردينة, الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية, في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفلسطينية وف : "إن استمرار الهجوم على المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية, تزامنا مع مواصلة الاقتحامات والاعتداءات في مدينة القدس المحتلة وخاصة في المسجد الأقصى المبارك, واستمرار سياسة الاستيطان في جميع الأراضي الفلسطينية, يخلق مزيدا من أجواء التوتر والتصعيد الذي تتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عنه".

وتابع أبو ردينه, أن ما يجري في مدينة جنين "ليس حادثا منعزلا عن ما يجري في القدس وباقي الأراضي الفلسطينية, وهي سياسة ستدفع الأمور نحو الانفجار الشامل الذي لا يمكن السيطرة عليه إطلاقا".

ودعا, الإدارة الأمريكية, إلى "التدخل الفوري والعاجل" لوقف الهجوم الصهيوني الذي قد يقود الوضع إلى مرحلة اللاعودة, التي لا يمكن توقع نتائجها".

من جهتها, أكدت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم, إصابة 13 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال التي جددت اقتحامها مخيم جنين شمال الضفة الغربية وحاصرت منزلا وقصفته بقذائف انيرجا.

وذكرت تقارير اعلامية أن قوات الاحتلال حاصرت منزلا في المخيم وأطلقت نحوه قذائف انيرجا واحترق بالكامل ومنعت سيارات الإسعاف من الوصول إليه.

وقال شهود عيان من المخيم إن جرافة تابعة لجيش الاحتلال دخلت المخيم فيما دارت مواجهات في الموقع.
 

احصل عليه من Google Play