بلماضي : يتعين علينا الفوز بالمواجهة الحاسمة أمام بوركينا فاسو

بلماضي : يتعين علينا الفوز بالمواجهة الحاسمة أمام بوركينا فاسو

بلماضي
15/11/2021 - 15:20

وصف الناخب الوطني, جمال بلماضي هذا الاثنين  مواجهة الخضر أمام بوركينا فاسو المقررة هذا الثلاثاء بملعب  مصطفى تشاكر بالبليدة (00ر17سا), لحساب الجولة السادسة و الأخيرة من تصفيات  المجموعة الأولى, من مونديال قطر, " بالمواجهة الحاسمة" من اجل التأهل  لمونديال قطر 2022, مبرزا بالمناسبة أهمية الفوز بها من اجل التأهل إلى الدور  الثالث (مقابلات السدّ) في  شهر مارس 2002 .

و أكد بلماضي, خلال ندوة صحفية نشطها بالمركز الفني الوطني بسيدي  موسى :"أنها مقابلة حاسمة من اجل بلوغ مواجهة السدّ في مارس 2022 (...) عموما  نحن على بعد ثلاث مقابلات من بلوغ المونديال, و هذا انطلاقا من مقابلة الغد  التي نعي جيدا مدى صعوبتها و اهميتها ".

و عشية الجولة السادسة من التصفيات , يتصدر المنتخب الوطني الجزائري  صدارة المجموعة برصيد 13 نقطة , بفارق نقطتين عن بوركينا فاسو (المركز الثاني  ب11نقطة) ثم منتخب النيجر في المركز الثالث ب(4 نقاط) فيما يقبع  جيبوتي في  المركز الأخير بدون رصيد (0 نقطة).

و أضاف بلماضي: " في مثل هذه المقابلات يبقى عامل المفاجأة وارد جدا  (...) لقد شاهدنا ما حدث لمنتخب البرتغال الأحد, حيث انهزم بنتيجة (1-2)  بقواعده امام صربيا , رغم انه لم يكن بحاجة سوى إلي نقطة واحدة من اجل  التأهل"مضيفا " وضعيتنا تختلف عنهم أمامنا مقابلات السدّ (...) فلا شيء  يأتي  صدفة , فكل مقابلة من تواريخ الفيفا تعطينا دورس يتعين علينا الاستفادة منها  ".

و في حديثه عن منافسه المطالب بتحقيق الفوز من اجل المرور إلى مقابلة  السدّ , قال بلماضي :" منتخب بوركينا فاسو لديه خصوصياته  التي نعرفها جيدا  (...) نحن نتوخى حذر إضافي امام هذا المنتخب" مضيفا"  تعادل منتخب بوركينا  فاسو أمام النيجر (1-1) نوليه أهمية, لأنهم أصبحوا مطالبين بالفوز من اجل  التأهل , ونتيجة المقابلة وحدها ستجيبنا عما إذا كنا قد درسنا المنافس جيدا ام  لا .

                                                                                                                     اللقاء يتجدد

ومعلوم أن المنتخب الجزائري تأهل لمونديال 2014 بالبرازيل على حساب بوركينا  فاسو بعد أن سقط في ذهاب مباراة السد (3-2) قبل الفوز في الإياب (1-0)  بالبليدة بقيادة الناخب الوطني السابق, البوسني وحيد حليلودزيتش.

وفي هذا الصدد, قال بلماضي: ''اللقاء كان صعبا بالبليدة والذي شهد هدف مجيد  بوقرة. تواجد لاعبون خاضوا تصفيات مونديال 2014 يبقى شيئا إيجابيا بفضل  النصائح التى يسديها هؤلاء  لزملائهم بأهمية الفوز باللقاء يوم الثلاثاء لبلوغ  الدور الثالث من التصفيات. أتحدث أيضا مع سليماني والذي يتواجد على اتصال مع  زملائه خاصة وأنه لن يكون حاضرا في كأس العالم 2026. لا أعتقد بأن هذا اللقاء  سيعرف تواجد بعض الأسماء من منتخب بوركينا فاسو الذين خاضوا لقاء2013  بالبليدة. الاختلاف الموجود هو أن موعد 2013 كان مؤهلا مباشرة لمونديال  البرازيل, ولكن غدا سيكون مؤهل لمباراة السد''. 

وفي سؤال حول الخطاب الذي سيوجهه للاعبين عشية اللقاء, شدد الناخب الوطني على  تسطير الهدف الرئيسي وهو بلوغ المونديال.

وقال بلماضي: ''سأقول لهم بأن اللقاء سيسمح لهم الاقتراب اكثر من مونديال  قطر. لست خائفا من طريقة لعب بوركينا فاسو علما بأنهم يرغبون في الفوز وهذا من  حقهم. أعتقد بأن الحكم الرئيسي يتمتع بمستوى سيسمح له بإدارة اللقاء''.

وفي حديثه حول سلسلة اللقاءات دون خسارة للمنتخب الوطني, رفض بلماضي فكرة  الخسارة أمام بوركينا فاسو.

وأضاف الناخب الوطني: ''أنا لست وحيدا, يوجد معي طاقم فني ولاعبون, بدونهم  لا يمكننا القيام بأي شيء. نحن على دراية بمهمتنا وعلينا العمل على كل  الأصعدة. الهدف هو الفوز بالمباريات ولكن يأتي اليوم الذي نسقط فيه. أتمنى أن  لا يكون ذلك يوم الثلاثاء. إنه شيء محزن أن لا نتأهل لمباراة السد بعد كل ما  تم تقديمه''.  

وأبدى بلماضي ارتياحه من طاقم تحكيم جنوب افريقيا الذي سيدير اللقاء, رغم أنه  انتقد سابقا التحكيم الافريقي في مرات عديدة.

واستطرد قائلا: ''سيدير اللقاء يوم الثلاثاء حكما من الطراز العالمي وأتمنى  أن تكون قراراته صائبة و عادلة للفريقين. تشكيلتنا مركزة على اللقاء واتمنى أن  لا تواجهنا  مشاكل يوم الثلاثاء''.

ومعلوم, انّ المنتخب الوطني سيختتم مشوار التصفيات يوم غد الثلاثاء باستقبال  منتخب بوركينا فاسو بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة (00ر17سا), في مقابلة ستشهد  حضور  000ر14 مناصر سيساندون "الخضر" من اجل المرور الى الدور الحاسم المؤهل  لمونديال قطر 2022.

وبخصوص عودة الجمهور الي المدرجات عبر بلماضي ن ارتياحه قائلا: ''أنا جد سعيد  بقرار عودة الأنصار للملعب لأنني على دراية بأنهم سيقومون بواجبهم كالعادة.  أطلب فقط منهم احترام النشيد الوطني للمنافس''.  

و في المقابلة الثانية لذات المجموعة, يستقبل منتخب النيجر اليوم  الاثنين منتخب جيبوتي بملعب نيامي, على الساعة (00ر17سا) .

الأكثر قراءة