تكريم الفنان آكلي يحياتن أحد أعمدة الأغنية الجزائرية

تكريم الفنان آكلي يحياتن أحد أعمدة الأغنية الجزائرية

تكريم الفنان اكلي يحياتن
25/07/2022 - 11:00

نظم سهرة أمس الأحد بالجزائر العاصمة حفل  تكريمي لأحد قامات الأغنية الجزائرية , الفنان آكلي يحياتن, نظير مسيرته  الفنية الطويلة و سجله الغنائي الحافل الذي لطالما ألهم عديد الفنانين.

و جرى الحفل التكريمي الذي نظمته الجمعية الفنية "الألفية الثالثة" بالمسرح  الوطني محي الدين بشطرزي بحضور جمهور كبير من عشاقه و أسماء بارزة في الساحة  الفنية.

و استقبل الفنان القبائلي صاحب التسع و ثمانين سنة بالزغاريد و التصفيقات و  ايقاعات "ايضبالن" بما يليق بمقام أحد اعمدة الفن الجزائري الذي دأب من خلال  الأغنية على اسماع صوت الجزائر خلال احلك الظروف التي مرت بها لا سيما الفترة  الاستعمارية.

آكلي يحياتن من مواليد سنة 1933 في آيت منداس بوغني (تيزي وزو) نفي, إبان الاستعمار, الى فرنسا حيث اشتغل العديد من المهن قبل ان يتعرف لاحقا على بعض من نجوم عصره آنذاك من ملحنين و مطربين على غرار سليمان عازم و زروقي علاوة و الشيخ الحسناوي و غيرهم ممن صقلوا لديه موهبة الغناء.   

كما لم يكتف الفنان آكلي يحياتن بفنه بل كان مجاهدا ايضا تم اعتقاله مرات كثيرة من طرف السلطات الفرنسية بتهمة المشاركة في جمع التبرعات لجبهة التحرير. 

و أصدر عازف العود و المندولين العديد من الأغاني التي جعلته احد اشهر فناني تلك الفترة و لا تزال تأسر قلوب معجبيه الى يومنا هذا على غرار "آخام" (البيت) و التي ترجمت للاسبانية اضافة الى رائعة "المنفي" التي تعتبر من الأغاني الخالدة في التراث الجزائري و هي اغنية تروي معاناة المهاجرين الجزائريين و المهجرين قسرا الى كاليدونيا الجديدة حيث قام بتأديتها جملة من الفنانين مثل الثلاثي فضيل و خالد و رشيد طها الى جانب الفنان اللبناني علاء زلزلي.

و شهد حفل تكريم الفنان الذي تقلد سنة 2017 وسام الاستحقاق الوطني من مصف "عشير" حضور عدد من الفنانين على شاكلة مطربة الحوزي و العاصمي, السيدة نادية بن يوسف و مطرب الشعبي رضا دوماز و الحسناوي امشطوح و غيرهم ممن أبوا الا ان يكرموا فنانا و مجاهدا وهب فنه و حياته لوطنه.