مجلة الجيش : النجاح الذي تحققه الجزائر ثمرة السياسة الرشيدة والنظرة السديدة للرئيس تبون

مجلة الجيش : النجاح الذي تحققه الجزائر ثمرة السياسة الرشيدة والنظرة السديدة للرئيس تبون

الرئيس تبون-مجلة الجيش
05/09/2022 - 18:02

أكدت مجلة الجيش في عددها لشهر سبتمبر أنّ  النجاح الذي تحققه الجزائر على شتى الأصعدة هو ثمرة للسياسة الرشيدة التي  تنتهجها السلطات العمومية بقيادة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، تجاه  القضايا الأمنية الإقليمية والدولية، حيث أصبحت الجزائر شريكًا هامًا في القارة  الإفريقية.

في افتتاحيتها الموسومة "الجزائر... الشريك الموثوق"، أبرزت المجلة أنّ النجاح المحقق على مختلف المستويات هو ثمرة السياسة الرشيدة المنتهجة من طرف  السلطات العمومية للبلاد بقيادة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون ونظرته السديدة بشأن  القضايا الأمنية والإقليمية والدولية".

وتأتي الزيارات المتعاقبة التي يقوم بها رؤساء دول وحكومات إلى الجزائر -بحسب افتتاحية مجلة الجيش- كتعبير عن "الثقة في بلادنا كشريك هام في القارة الإفريقية  وتقدير لجهودها على مختلف الأصعدة، وفي مقدمتها مساهمتها الكبيرة في مكافحة  الإرهاب وإحلال السلم ودورها الفعال في حلحلة النزاعات المختلفة في القارة  الإفريقية".

وفيما يتعلق بمكافحة الإرهاب تحديدا، لفتت المجلة إلى أنّ الجزائر "وبفضل  المقاربة الشاملة التي تبنتها في هذا المجال تحولت إلى فاعل رئيسي في المنطقة  ومصدر للأمن والاستقرار ومثال يحتذي به في مجال مكافحة الإرهاب".

الجزائر دولة فاعلة و رائدة في مكافحة الإرهاب إفريقيا 

سجلت الجزائر خلال الشهر المنصرم -تتابع الافتتاحية- "حضورا لافتا" على الصعيد الدولي، حيث "أثبتت، مرة أخرى، مشاركة الجيش الوطني الشعبي على أعلى مستوى في الندوة العاشرة للأمن الدولي صواب المقاربة الجزائرية في مجال مكافحة الإرهاب".

وفي هذا السياق، رافع الفريق أول السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني  الشعبي في الندوة المذكورة التي احتضنتها العاصمة الروسية، موسكو، منتصف  أوت المنصرم، لصالح التكفل بالأزمات في إفريقيا والعالم، حيث تناول في كلمة  له عبر تقنية التحاضر عن بعد "خصوصيات التحديات الأمنية التي تواجهها القارة  الإفريقية عموما ومنطقة الساحل على وجه الخصوص"، مؤكدا على "ضرورة أن يعي  المجتمع الدولي أهمية الحفاظ على الأمن الدولي".

وفي تفسيره لطبيعة التحديات التي تواجهها القارة الإفريقية، قال الفريق أول  إن هذه القارة "ورغم تمتعها بثروات كبيرة إلا أنها تجد نفسها أمام وضعية معقدة  من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي نتيجة العديد من التحديات الأمنية والاقتصادية، مما يستدعي دعم ومرافقة المجتمع الدولي"، مثلما نقلته  الافتتاحية.

وتمكنت الجزائر، بفضل التجربة الميدانية التي اكتسبتها على مر السنين من  "استحداث بيئة رافضة للوجود الإرهابي بفضل الوعي الاجتماعي واليقظة على كل  المستويات، خاصة على المستوى الشعبي"، مثلما لفت إليه الفريق أول السعيد  شنقريحة.

الجبش الوطني الشعبي حضور متميز على الساحة الدولية

وبخصوص الحضور المتميز للجزائر على الساحة الدولية، والذي ترجمه النجاح  الباهر لتنظيمها فعاليات مسابقة "الفصيلة المحمولة جوا-2022"، المندرجة في  إطار الألعاب العسكرية الدولية المنظمة سنويا بروسيا، اعتبرت مجلة الجيش ما تم  تحقيقه في هذا المجال "نتيجة منطقية للخبرة الكبيرة والكفاءة العالية لجيشنا  في تنظيم المنافسات والتظاهرات بمختلف أنواعها ومهما كان حجمها".

وذكرت المجلة في هذا الصدد بتأكيد الفريق أول شنقريحة "الاعتزاز والفخر  بتنظيم هذا الحدث الدولي بمشاركة بلدان صديقة نكن لها كل الاحترام والتقدير"،  وذلك "من منطلق اقتناعنا بالدور النبيل الذي تلعبه الرياضة في توطيد أواصر  التقارب والصداقة و التعاون بين الدول، من جهة، والمساهمة في توسيع مجالات  تبادل الخبرات والتجارب بين الجيوش في الميادين ذات الاهتمام المشترك، من جهة  أخرى".

احصل عليه من Google Play