الفريق أول السعيد شنقريحة: لا بدّ من كسب رهان التفوق والفعالية

الفريق أول السعيد شنقريحة
17/03/2024 - 15:54

رافع رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أول السعيد شنقريحة، اليوم الأحد، لكسب رهان التفوق والفعالية، وقال إنّ ذلك يبقى مرهوناً بالضرورة بـ "النجاح في مسألة قيادة الرجال وطرق التعامل معهم وأساليب توظيف إمكانياتهم وتوحيد جهودهم، خدمة لنجاح المهام الموكلة".

في زيارة عمل وتفقد قادته إلى مقر قيادة القوات الجوية، أشار الفريق أول إلى أنّها "مسؤولية في غاية النبل وفي غاية الأهمية، فهي تعني بالأساس ارتقاء المسؤول إلى مستوى مسؤوليته من خلال إحاطة مرؤوسيه بكل أشكال الرعاية، لاسيما فيما يتعلق بالتكوين والتدريب".

وفي كلمة توجيهية تابعها مستخدمو كافة وحدات هذه القيادة عن طريق تقنية التحاضر عن بعد، أكد شنقريحة أنّ "المحافظة على معنويات الأفراد في درجاتها العليا هي أولوية الأولويات بالنسبة لنا في الجيش الوطني الشعبي، لأننا على يقين تام بأن مصدر تطور الجيوش عموما ومنبع قوتها وانتصاراتها يعود تحديدا وأساسا إلى زادها المعنوي القوي".

وتابع قائلاً إنّ: "حسن القيام بالمسؤولية لا يرتبط بالمهارات العلمية والمعرفية والتحفيزات المادية فحسب وإنما العامل الأساسي والأكثر أهمية، هو إيمان العسكري، في أي موقع كان، بقضيته، وأنّه مطالب بأن لا يدخر أي جهد لخدمة وحدته وجيشه ووطنه وأنّ عليه واجب الوفاء بما عليه من التزامات مهما كلفه ذلك من جهد وتضحيات".

وتابع: "الوعي بحساسية المهام وإدراك مقاصدها الوطنية وأهدافها السامية هي من العوامل الثابتة والأكيدة الكفيلة بمنح العسكريين القدرات المعنوية التي تكفل للجيش الوطني الشعبي مواصلة مسيرته المظفرة على درب التطوير والتحديث، لاسيما في خضم الأوضاع الدولية والجهوية الحالية، التي تستدعي من الجميع التحلي بالمزيد من العزم والحزم والوعي بالتحديات الجسيمة المطروحة".

وأتت زيارة الفريق أول لمقر قيادة القوات الجوية، في إطار حرص القيادة العليا للجيش على متابعة برنامج التحضير القتالي للسنة التدريبية 2023 – 2024، وتكريس نهج التواصل المباشر مع المستخدمين والاستماع لانشغالاتهم المختلفة".

وبعد مراسم الاستقبال بمدخل مقر القيادة من طرف اللواء محمود لعرابة، قائد القوات الجوية، وقف الفريق أول وقفة ترحم على روح الشهيد البطل عميروش آيت حمودة، قائد الولاية التاريخية الثالثة، والذي يحمل مقر قيادة القوات الجوية اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له وتلا فاتحة الكتاب ترحما على روحه الطاهرة وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

إثر ذلك، التقى السيد الفريق أول بإطارات وأفراد قيادة القوات الجوية، وتابع الفريق أول عرضا شاملا قدمه قائد القوات الجوية حول مختلف مجالات النشاطات ذات الصلة بمدى تنفيذ مخطط التطوير الخاص بهذه القوات.

وأسدى الفريق أول جملة من التعليمات تتعلق على وجه الخصوص بضرورة "الحرص على مواصلة جهود التحضير القتالي للوحدات والأفراد وفقا للخطط والبرامج المقررة مع السهر على الصيانة الدورية والاستغلال الأمثل للطائرات والوسائل الكبرى الموجودة في الحوزة".