وزير السكن يعلن عن إصدار النظام الجزائري المضاد للزلازل في نسخته المحينة

وزير السكن يعلن عن إصدار النظام الجزائري المضاد للزلازل في نسخته المحينة

Belaribi.22.05.2024
22/05/2024 - 15:31

أعلن وزير السكن والعمران والمدينة، محمد طارق بلعريبي، اليوم الأربعاء، عن إصدار النسخة الجديدة والمحينة من النظام الجزائري المضاد للزلازل، مبرزا أن هذه الوثيقة، الملزمة لكافة المتدخلين في مجال البناء والتعمير، ستسهم في تعزيز المنظومة الوطنية للوقاية وإدارة المخاطر الكبرى.

وأوضح الوزير في كلمة له خلال افتتاح أشغال يوم إعلامي حول "التقليل من أخطار الزلازل"، أن هذه الوثيقة التنظيمية تضم "مقاربات علمية راقية تضاهي اللوائح الفنية العالمية وستسهم لا محالة في تعزيز مقاومة البنايات للزلازل وتحقيق الأهداف الرئيسية المطلوبة والمنشودة، من خلال الالتزام الصارم بالتدابير والأحكام الواردة فيها من قبل جميع المتدخلين في عملية البناء في جميع مراحلها".

وجاء تنظيم هذا اللقاء، الذي جرى بحضور وزير الأشغال العمومية والمنشآت القاعدية، لخضر رخروخ، ووالي بومرداس، فوزية نعمة، وكذا ممثل عن جامعة الدول العربية، بمناسبة الذكرى الـ21 للزلزال الذي ضرب ولاية بومرداس يوم 21 ماي 2003.

وأضاف الوزير أن "هذا النظام الجديد سيطبق في مختلف مراحل الانجاز على غرار مرحلة الحساب والتصميم أو في مرحلة التنفيذ.

وستظل هذه الوثيقة مرجعا أساسيا للجميع بوصفها ثمرة عمل فريق تقني متخصص مكون من أساتذة جامعيين وباحثين مدعومين بخبراء جزائريين مقيمين في الخارج يتجاوز عددهم الستين ولهم خبرة عميقة في ميدان هندسة مقاومة الزلازل".

وضمن إطار هذا النظام -يتابع الوزير- جرى تحيين التقسيم الزلزالي لمناطق الوطن بالاعتماد على دراسات الاحتمالات الزلزالية وإدراج أنماط هيكلية جديدة وتقنيات وحلول جد متطورة مع وضع نظام معلومات جغرافي رقمي متخصص لهذا الغرض.

وبعد أن أكد أن النظام الجديد الذي هو من الجيل الأخير و"يضاهي اللوائح الفنية العالمية"، ثمن السيد بلعريبي التعاون الفعال الذي طبع عمل مختلف الهيئات لإعداد هذا النظام، خاصا بالذكر قطاعات السكن و الداخلية عبر مركزالبحث في علم الفلك والفيزياء الفلكية والجيوفيزياء وكذا المندوبية الوطنية للمخاطر الكبرى، وكذا التعليم العالي، إلى جانب الخبراء المقيمين في الخارج.

وفي استعراضه للآليات والتدابير المتخذة في إطار الإستراتيجية الاستباقية لمواجهة مخاطر الزلازل، أوضح الوزير أن الهدف هو ''تعزيز فهمنا لخطر الزلازل وتفعيل إجبارية تطبيق أحكام النظام الجزائري المضاد للزلازل في كل عمليات البناء والسهر على احترامها عبر الهيئة الوطنية للرقابة التقنية للبناء''.