بلعابد: الإعلان عن نتائج "البيام" و"الباك" في 29 جوان و20 جويلية على التوالي

بلعابد: الإعلان عن نتائج "البيام" و"الباك" في 29 جوان و20 جويلية على التوالي

وزير التربية عبد الحكيم بلعابد
09/06/2024 - 10:13

كشف وزير التربية الوطنية،السيد عبد الحكيم بلعابد، أن الإعلان عن نتائج امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا  دورة 2024 سيكون في 29 جوان و20 جويلية على التوالي كأقصى تقدير.

وخلال نزوله ضيفا، أمس السبت، على العدد الأول من حصة "لقاء التلفزيون"  للتلفزيون الجزائري، أكد الوزير بلعابد أن الإعلان عن نتائج امتحان شهادة البكالوريا "سيكون في 20 جويلية كأقصى تقدير"، مبرزا التحضير" الجيد" لهذا الامتحان "الوازن" في المجتمع.

أما بخصوص توقعاته لنتائج شهادة التعليم المتوسط، أكد الوزير أن فتح مراكز التصحيح سيكون في 11 جوان الجاري على أن يتم الإعلان عن نتائج الامتحان يوم  29 جوان  كأقصى أجل، مشيرا إلى أن الاستقرار  في الدروس وإنهاء البرنامج في وقته المحدد والظروف الحسنة التي جرت فيها الامتحانات ستنعكس إيجابا لا محالة على النتائج.

وأشار إلى أن الامتحانات الرسمية لهذه الدورة عرفت إجراءات جديدة على غرار  بكالوريا شعبة الفنون التزاما بتعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون المستندة على خلفية اقتصادية انطلاقا من أهمية الصناعة السينماتوغرافية في تنمية الاقتصاد"، لافتا إلى "تسجيل 146 مترشحا في هذه الشعبة سيجتازون الامتحان ب4 خيارات، وكذا إدراج التصحيح الرابع في البكالوريا وأيضا اعتماد الرقمنة في عمليات التسجيل وبلوغ 0 ورق.

كما أوضح الوزير أن عملية الرقمنة، ملف دولة يخص كل القطاعات وتسير بوتيرة متسارعة، مضيفا أن قطاعه بصدد الانتهاء من رقمنة كل ما تعلق بالبيداغوجية، الإدارة، التنظيم والهياكل وغيرها وسيصل بفضل ذلك إلى تحقيق الشفافية، تحييد التدخل البشري وتخفيف التكلفة وكذا تقليص المسافات وربح الوقت والتحكم أكثر في مصداقية العمليات".

وذكر في هذا الصدد، بتنظيم حركة تنقل الموظفين والدخول المدرسي السلس إلى جانب تكريس تكافؤ الفرص وتفادي الطعون وأيضا عملية التوجيه التي أكد أنها آخر عملية تمت رقمنتها بهدف ربح الوقت والجهد وتوجيه التلميذ إلى الشعبة التي تتناسب ورغباته وقدراته".

ولفت في هذا الصدد إلى التوجه العلمي والتكنولوجي للدولة وإنشاء مدارس عليا للرياضيات والذكاء الاصطناعي وغيرها والتي جعلت شعبة الرياضيات وتقني رياضي  تلقى اقبالا متزايدا، بحيث وصلت نسبة التوجيه إلى 10 بالمئة بالنسبة للرياضيات و 15 بالمئة بالنسبة لتقني رياضي فيما يرتقب بلوغ نسبة 20 بالمئة هذا الموسم  تماشيا مع السياسة الرشيدة للسيد رئيس الجمهورية.

وعن الدخول المدرسي القادم، كشف الوزير أنه سيتم تجسيد إصلاحات مدروسة وهادفة من خلال تخفيف برامج التعليم الابتدائي ووزن المحفظة وزيادة حيز الأنشطة الفنية الذي كان محددا ب 7 بالمئة ليصل إلى 20 بالمئة، بحيث ستضاف ساعة ثانية إلى الحجم الساعي المخصص للتربية البدنية والرياضية، كما سيتم طباعة كتاب مدرسي خاص باللغة الانجليزية وتجهيز 1700 ابتدائية باللوحات الالكترونية وكذا توزيع الكتاب الرقمي مجانا وتخصيص امتحان تقييم المكتسبات للسنوات 1, 2 و3 ابتدائي.

وأضاف الوزير، أنه بداية من 2025/2024 سيكون التعليم التحضيري متاحا للجميع دون استثناء، لافتا إلى التحاق 1 مليون و24 ألف تلميذ بالمدرسة خلال الدخول المدرسي القادم.

ولدى تطرقه إلى التسجيلات الخاصة بالسنة الاولى ابتدائي عبر المنصة الرقمية، أعرب الوزير عن سعادته بما تحقق من هذه العملية بعد وصول نسبة التسجيل إلى 97  بالمئة في وقت قياسي مقارنة بما سبق، مشيدا بالربط البيني بين قطاعه ووزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية والذي مكن -حسبه- من تحديد المعنيين بالتسجيل والتحكم الجيد في العملية.