قسم العربية بجامعة الجزائر 02 ينظم سلسلة من الندوات العلمية والثقافية

وغليسي
07/05/2022 - 20:38

يعتزم قسم اللغة العربية بجامعة الجزائرية إطلاق سلسلة من الندوات العلمية والثقافية، لخلق مناخ علمي وكسر الجمود الذي خيم على الجامعة الجزائرية بسبب جائحة كورونا، وتفتتح هذه الندوات غدا الأحد بندوة حول مجازر الثامن ماي، احياء لليوم الوطني للذاكرة حسب ما يؤكد رئيس القسم الدكتور عبدالرحمن وغليسي.

وكشف وغليسي – في تصريح لموقع الاذاعة الجزائرية- اعتزام قسم اللغة العربية بجامعة الجزائر 02 تنظيم سلسلة من الندوات متوقعا ان تلقى المبادرة تفاعلا كبيرا من قبل الأسرة الجامعية مضيفا أن هذه المبادرة تهدف إلى "خلق مناخ صحي للنشاطات العلمية والثقافية وكسر الجمود الذي خيّم على الجامعة الجزائرية السنتين الأخيرين بسبب الجائحة أي كوفيد 19.

وينظم غدا الأحد 08 ماي 2022 قسم اللغة العربية وآدابها بجامعة الجزائر 02 ندوة علمية احتفاء باليوم الوطني للذاكرة يقدمها الأستاذ علي تابليت المتخصص في تاريخ الجزائر بعنوان " الإبادة الجماعية في مجازر ماي 1945 والصراع على الذاكرة يضيف وغليسي.

كما تهدف هذه النشاطات حسب المتحدث ذاته إلى "إبراز الدور الفعال لأفراد الأسرة الجامعية من أساتذة وباحثين وطلبة من خلال إعادة تفعيل النشاطات والندوات المجمدة بسبب الإغلاق والحجر الصحي مشيرا في هذا السياق  إلى أن قسم اللغة العربية وآدابها برمج في بداية السنة الدراسية عدة نشاطات علمية من ندوات وأيام دراسية وملتقيات وطنية، ولكنها تأجلت جميعها بسبب الجائحة.

 وضيف وغليسي   أنه تم استئناف النشاط تدريجيا في قسم ىاللغة العربية وفق جدول زمني يراعي بروتوكول التدريس الحضوري على مستوى الجامعة.

كاشفا عن تنظيم ندوة يوم الأحد 08 ماي احياءً لليوم الوطني للذاكرة  كما برمج القسم ندوات علمية أخرى ونشاطات ثقافية منها الاحتفال باليوم الوطني للطالب بتاريخ الأحد 15 ماي القادم.

وتوقع  الدكتور وغليسي "تفاعلا كبيرا من الطلبة مع هذه الندوات،  مضيفا أنها موجهة في الدرجة الأولى إلى طلبة القسم من جميع الأطوار(الليسانس والماستر والدكتوراه ) كما هي موجهة لجميع الباحثين المهتمين من داخل الجامعة أو من خارجها، وتستقطب هذه الندوة بالخصوص تخصصات كثيرة تتراوح بين الأدب والنقد والتاريخ والفلسفة ومختلف العلوم الإنسانية والاجتماعية. وأغتنم الفرصة من هذا المنبر لأعلن رسميا عن إعادة تفعيل ندوة مهمة جدا وهي "ندوة الأستاذ " التي انقطعت النشاط منذ سنوات. وتهدف هذه الخطوة إلى إعادة الاعتبار لقسم اللغة العربية العريق، وبعث روح الحوار والجدل والتفاعل بين أفراد أسرة القسم.

المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية