إطلاق البوابة الإلكترونية للترويج وتسويق منتجات الصناعة التقليدية

إطلاق البوابة الإلكترونية للترويج وتسويق منتجات الصناعة التقليدية

منصة أنامل
09/11/2022 - 21:03

أعلن وزير السياحة والصناعة التقليدية، ياسين حمادي، اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة، عن الإطلاق الرسمي لـ"البوابة الالكترونية للترويج وتسويق منتجات الصناعة التقليدية"، لإبراز مختلف المنتجات التقليدية والحرفية والترويج لها.

وأوضح الوزير في كلمة له خلال إشرافه على مراسم الاحتفال باليوم الوطني للحرفي أن إطلاق هذه البوابة تندرج في إطار "تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي أكد فيه على ضرورة مواكبة التطور التكنولوجي الحاصل عالميا ورقمنة كافة القطاعات بما يتماشى والطموحات الاقتصادية للبلاد".

واعتبر الوزير إطلاق هذه البوابة فرصة لفتح "آفاق واعدة للحرفيين، بالإضافة إلى الدور المنوط لها في تقديم وإبراز مختلف منتجات الصناعة التقليدية، حيث ستكون أيضا نافذة ترويجية للثروة السياحية الوطنية".

كما شدد السيد حمادي على ضرورة "الاهتمام بالعنصر البشري وعصرنة أساليب التكوين وتحديثها وإعطائها أهمية"، مذكرا في هذا الإطار بـ"العناية اللازمة التي خصصت لهذا المجال من خلال وضع برامج تكوينية تتماشى ومختلف التخصصات الموجودة في الصناعات التقليدية".

وأشار في هذا السياق إلى تخرج بهذه المناسبة دفعة من المكونين في المرافقة الاقتصادية، حيث سينطلق هؤلاء للعمل في الميدان لمرافقة الحرفيين في مجال المقاولاتية.  

كما اعتبر الاحتفال باليوم الوطني للحرفي الذي يحمل هذه السنة شعار: "تراث قائم وموروث دائم"، تقليدا هاما يتم من خلاله الاعتراف  بالحرفيين التي تعكف من خلال أناملها المبدعة على الحفاظ على الموروث الثقافي الجزائري، الذي أرسى تقاليد إبداعية في المأكل والملبس والمسكن والأثاث وغيرها من حرف الصناعة التقليدية".

وذكر الوزير بالمناسبة بكل "ما بادرت به الحكومة من خطوات عملية بغية الدفع بقطاع الصناعة التقليدية والحرف إلى ولوج عالم الاقتصاد والإنتاجية، وذلك على غرار القطاعات المنتجة الأخرى، حيث حظي بنصيب أوفر من الإجراءات التي تصب في دعم الحرفيين وتشجيعهم للمضي قدما في نشاطهم".

ودعا في ذات السياق "الحرفيين إلى صقل مواهبهم والانفتاح على ما يستجد من تقنيات حديثة في الأداء المقاولاتي، من خلال التركيز على الأساليب الحديثة في العمل وتقديم أفضل العروض التي تعود بالفائدة على الحرفي والاقتصاد الوطني على السواء ومواكبة حركية التطور".

من جهتها، اعتبرت وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، اليوم الوطني للحرفي فضاء حيا لإبراز عبقرية الصناعة الحرفية الجزائرية وفرصة ثمينة للجزائر لميلاد المواهب وتواصل الأجيال وتبادل الخبرات والتجارب بين الحرفيين الذين يعملون على حماية الموروث التقليدي والتراث العريق الجزائري".

ودعت الوزيرة في نفس الإطار إلى العمل من أجل "تطوير الصناعة التقليدية والارتقاء بالحرف للمساهمة في النشاط الاقتصادي والتجاري مع إشراك كل القطاعات ذات الصلة والتي يمكنها بفضل تضافر الجهود خلق قيمة مضافة خدمة للحرفة وللحرفيين".

وتم خلال هذا اللقاء الذي حضره عدد من أعضاء الحكومة وإطارات القطاعات المعنية إعطاء إشارة الإطلاق الرسمي للبوابة الإلكترونية للترويج والتعريف وتسويق المنتوج التقليدي والحرفي، وذلك تحت إشراف وزير السياحة والصناعة التقليدية، ووزير الرقمنة والإحصائيات، حسين شرحبيل.