مباحثات بأبيدجان بين رئيس المجلس الشعبي الوطني ونظيره الإيفواري

إبراهيم بوغالي
02/03/2024 - 18:01

استقبل رئيس المجلس الشعبي الوطني، السيد ابراهيم بوغالي، اليوم السبت بأبيدجان (كوت ديفوار)، من قبل رئيس الجمعية الوطنية الإيفوارية، السيد أداما بيكتوغو، وذلك على هامش مشاركته في أشغال المؤتمر ال18 لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، حسبما أفاد به بيان للمجلس.

وأوضح البيان أن بوغالي أشاد خلال هذه المباحثات، بعمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين والتي تقوم على "أسس متينة" من التعاون والصداقة والثقة، وذلك منذ إرساء العلاقات الدبلوماسية سنة 1964، داعيا إلى "ضرورة استغلال هذا الزخم التاريخي من أجل تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والرياضية".

وأوضح بالمناسبة، أن "الجزائر التي حضرت أشغال المؤتمر الـ18 بوفد هام من غرفتي البرلمان، مستعدة لدعم الجمعية الوطنية الإيفوارية في سبيل تحقيق أهداف الاتحاد".

وأضاف ذات المصدر أن رئيس المجلس تطرق إلى "أهم القضايا الإسلامية الإنسانية، ألا وهي القضية الفلسطينية، حيث استنكر ما يتعرض له الفلسطينيون من إبادة ومجازر يومية يندى لها جبين الإنسانية"، حيث "شدد على ضرورة تكثيف الجهود وتوحيد المساعي قصد وقف العدوان وتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وأكد أن ذلك هو الحل الوحيد من أجل استتباب السلم والأمن في الشرق الأوسط".

كما دعا بوغالي إلى "توحيد الصف الإفريقي من أجل العمل على إصلاح النظام العالمي العاجز عن فرض حلول للنزاعات الشائكة في العالم، لاسيما في ظل استشراء سياسة الكيل بمكيالين"، وحث على "مواصلة الجهود لتمهيد الطريق لقيام نظام جديد يكون فيه للقارة الإفريقية صوت مسموع ومكانة تليق بها".

من جهته -يضيف البيان- أعرب رئيس الجمعية الوطنية الإيفوارية عن "ارتياحه الكبير للحضور القوي للبرلمان الجزائري في هذه الدورة"، منوها ب"الروابط الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين".

كما أشاد ب"الرئاسة الاستثنائية للاتحاد تحت قيادة السيد بوغالي، الذي –كما قال-- لم يدخر جهدا في سبيل تحقيق أهداف الاتحاد"، مشيرا إلى "تطلعه للاستفادة من خبرة البرلمان الجزائري في هذا المجال ومساعيه لإنجاح المؤتمر".

وبخصوص القضية الفلسطينية، أكد بيكتوغو موقف بلاده الداعي إلى "وقف إطلاق النار والسماح بإدخال المساعدات العاجلة لقطاع غزة وتمكين الفلسطينيين من إقامة دولتهم المستقلة".

كما دعا إلى "تعزيز الجهود على مستوى الاتحاد الإفريقي من أجل الضغط على المجتمع الدولي لوقف العدوان على الفلسطينيين"، منددا، في ذات السياق، ب"المجزرة المروعة" التي استهدفت فلسطينيين عزل كانوا في انتظار مساعدات إنسانية.

للإشارة، فقد حضر اللقاء سفير الجزائر لدى جمهورية كوت ديفوار، السيد إدريس بوعسيلة، النائب ليلي اليازيدي، وعضو مجلس الأمة، السيد جواد بوترعة، وفقا للبيان.