حكار: تجديد ميناء سكيكدة سيسمح بالتصدير نحو أسواق آسيا وأمريكا الجنوبية

ميناء أرزيو
17/02/2022 - 15:07

قال الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك توفيق حكار، هذا الخميس، إن| تجديد ميناء النفط بسكيكدة، من خلال بناء رصيف جديد مخصص لتوسيع الميناء وبناء خزان جديد للغاز الطبيعي المميع، من شأنه أن يسمح بالتصدير نحو أسواق آسيا وأمريكا الجنوبية.

في ندوة صحفية عقدها بالعاصمة على هامش التوقيع على عقد سوناطراك والمجمع الصيني سينوبك لإنجاز خزان جديد في مركب التكرير بسكيكدة، أكد حكار أن| تطوير طاقات هذا الميناء النفطي سيسمح بتصدير الغاز الطبيعي المميع نحو الأسواق البعيدة ذات قيمة مضافة كبيرة.

وأشار حكار:  "لا تسمح قدرات التحميل وطاقات ميناء سكيكدة بتزويد السفن الكبيرة التي تخدم الأسواق البعيدة مضيفا أنه مع تجديد الميناء وبناء الخزان الجديد سنتمكن من اقتحام هذه الأسواق التي تمثل قيمة مضافة عالية".

يذكر أنّ سوناطراك وقعت على عقد مع مجمع سينوبيك ليويانغ انجينرينغ كو وسينوبيك انترناشيونال بتروليوم سيرفيس كوربورايشن في اطار تفكيك صهاريج تخزين عمرها حوالي عشرين سنة على مستوى مركب التكرير لسكيكدة و بناء خزان جديد.

وأضاف حكار أنّ "الأمر يتعلق بعقد الهندسة و المشتريات و البناء بقيمة 25 مليار دج و آجال انجازه تمتد| 40 شهرًا ".

من جانبه، وصف الممثل العام المنتدب و المدير العام لسينوبيك بالجزائر شو زنكيانغ، الاتفاق بـ  "مرحلة جديدة من التعاون بين سوناطراك وسينوبيك، حيث يشكل لبنة هامة في اطار الشراكة بين الطرفين".

وطمأن: "خلال فترة بناء هذا الخزان، ستبذل سينوبيك كل ما في وسعها من أجل ضمان استكمال هذا المشروع في ظروف السلامة اللازمة و بجودة عالية في الآجال المحددة، إضافة إلى تفكيك صهاريج التخزين وبناء خزان آخر، يتضمن العقد الموقع عليه توفير تجهيزات وتركيبها من أجل ربط الخزان الجديد بالنظام الجديد لتحميل الغاز الطبيعي المميع للمشروع الجاري انجازه للرصيف الجديد المخصص لتوسيع ميناء النفط لسكيكدة.

وسيسمح هذا بضمان إزالة و تناوب السفن الناقلة للغاز الطبيعي المميع المخصصة للتصدير، بحسب سوناطراك.