سوناطراك: استثمار 4.4  مليار دولار في الاستكشاف والإنتاج سنة 2021 

شركة سوناطراك
03/07/2022 - 19:51

خصصت الشركة الوطنية للمحروقات, سوناطراك, خلال سنة 2021, ما يعادل 4ر4 مليار دولار لقطاع الاستكشاف والإنتاج بالجزائر, من  اجمالي استثمارات بلغت 1ر5  مليار دولار خلال نفس السنة, حسب حصيلة المجمع  أعلن عنها اليوم الأحد. 

وجاء في حصيلة المجمع لسنة 2021 والأشهر الخمسة الاولى لسنة 2022 , أن  "الإنجازات من حيث الاستثمارات في الجزائر خلال سنة 2021 بلغت ما يعادل 5,1  مليار دولار, منها 62 بالمائة  بالدينار. وتم تخصيص 87 بالمائة من إجمالي  الاستثمارات , أي ما يعادل 4,4 مليار دولار أمريكي لقطاع الاستكشاف والإنتاج".

كما ابرزت الحصيلة ان الإنتاج الأولي للمحروقات, بلغ  185,2 مليون طن نفط  مكافئ في 2021,  بزيادة قدرها 5 بالمائة , مقارنة ب2020. 

وينقسم هذا الإنتاج حسب نوع المنتج الى 67 بالمائة من الغاز الطبيعي و23 بالمائة نفط خام و5 بالمائة مكثفات و5 بالمائة غاز البترول المسال.

الى جانب ذلك, ارتفع إنتاج المصافي من المنتجات البترولية إلى 28 مليون طن,  بزيادة 1 بالمائة مقارنة ب2020.

أما بالنسبة لحجم مبيعات المحروقات (الصادرات + السوق الوطنية), فقد بلغت  159,4 مليون طن نفط مكافئي بزيادة قدرها 14 بالمائة مقارنة ب2020.

من جهة اخرى, أوردت سوناطراك في حصيلتها أن حجم صادرات المحروقات بلغ 95  مليون طن نفط مكافئ, بزيادة قدرها 18 بالمائة مقارنة بإنجازات 2020 , في حين  بلغت مبيعات المحروقات في السوق الوطنية 64,3 مليون طن نفط مكافئ في 2021,  بزيادة قدرها 9 بالمائة مقارنة بسنة 2020.

كما جاء في الحصيلة, ان حجم واردات المواد النفطية بلغ 255000 طن, بانخفاض  قدره 70 بالمائة مقارنة بسنة 2020, حيث اوضح المجمع ان "هذا الانخفاض يعزى إلى  تلبية جميع احتياجات السوق الوطنية من الوقود".

وحسب سوناطراك, بلغ متوسط سعر التصدير المحقق للنفط الخام 72,3 دولارا   للبرميل في 2021 , بزيادة قدرها 73 بالمائة مقارنة بالسنة المالية 2020.

وفيما يتعلق برقم الأعمال للصادرات, فقد  بلغ 35,4 مليار دولار مقابل 20,2  مليار دولار لسنة 2020, أي بزيادة قدرها 75 بالمائة.  2600 مليار دج جابة بترولية في 2021

أما بخصوص الجباية البترولية المدفوعة سنة 2021, فقد بلغت, حسب ذات الحصيلة,  601 2 مليار دج, بزيادة قدرها 40 بالمائة مقارنة بالسنة المالية 2020. 

وفضلا عن انجازات المجمع بلغة الارقام , فقد كانت سنة 2021 حافلة  من حيث  استلام وتشغيل المشاريع . 

ويتعلق الامر, حسب الحصيلة, بتطوير حقول تينهرت باتجاه أوهانت (الغاز  الأولي) وإنجاز مركز الفصل والضغط Upside حاسي مسعود شمال وتطوير حقول الغاز  قٌاسي طويل باتجاه رهورد نوس الى جانب تطوير حقول الغاز قاسي طويل باتجاه قاسي  الطويل وتطوير حقول تينهرت- ألرار-الغاز الأولي.

كما شملت الانجازات, تجديد الوحدات التابعة جنوب حاسي مسعود وتعزيز محطات  حاسي الرمل المرحلة الثالثةي ومحطات وسط وشمال وكذا تعزيز محطات عين أميناس,  المرحلة الثالثة, اضافة الى محطة ضغط وإعادة حقن الغاز منزل لجمات شمال.

وتم خلال نفس الفترة, تمديد خط أنابيب الغاز GPDF 48" من العريشة إلى محطة  بني صاف على مسافة 196 كم وخط انابيب نقل الغاز 12 "تيغنتورين-السقيفاف على  مسافة 109 كم الى جانب حوض تخزين المكثفات بسكيكدة.

وشهدت السنة الماضية ايضا توقيع أول عقد لاستغلال وإنتاج المحروقات بموجب  القانون 19-13 , بمحيط بركين جنوب مع الشريك الإيطالي إيني.

كما تم توقيع عقود إنجاز عدة مشاريع تتعلق بتطوير إنتاج البوليبروبلان بمدينة  جيهان في تركيا مع شركة رونيسونس "RENESANS"" وتطوير حقل تينهرت-ألرار-تطوير  كامل ( حصة شبكة التجميع) وكذا إعادة تأهيل خطوط الأنابيب OB1 وOH1 وOD1 وGZ2 واستبدال محطة الإنطلاق SP1 HEH لخط أنابيب OK1 .

هذا بالإضافة الى تنصيب لجنة الأخلاقيات بالشركة الوطنية للمحروقات والتوقيع  على بيان السياسة العامة الجديدة للصحة والسلامة والبيئة وكذلك التوقيع على  البيان العام لسياسة المحتوى المحلي والاندماج الوطني فضلا عن توحيد أنواع  البنزين وتصنيع نوع واحد فقط خالي من الرصاص اعتبارا من 1 يوليو2021 وإنجاز  ثلاثة عشر (13) اكتشافا جديدا للمحروقات بالجهود الذاتية.  

                                                                     

احصل عليه من Google Play