سعيداني للإذاعة : نحو إعادة النظرفي خريطة التكوين بما يلائم المحيط الاقتصادي والاجتماعي للبلاد

23/12/2021 - 12:40

كشف المدير العام للتعليم و التكوين العاليين بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، البروفسور بوعلام سعيداني، أنه سيتم إعادة النظر في تنظيم المنظومة الجامعية برمتها.

و قال سعيداني لدى نزوله ضيفا على برنامج "ضيف الصباح " للقناة الإذاعية الأولى هذا الخميس ، إنه "يجب إدراج فكرة البحث العلمي التطبيقي مباشرة في مواضيع تهم المؤسسات الاقتصادية للبلاد ، بحوكمة عقلانية وبنظرة جديدة تراعي المقاييس الدولية في كل المجالات".

وفيما يتعلق بالقانون التوجيهي الجديد، أوضح المتحدث ذاته أنه "يرتكز على انفتاح الجامعة على محيطها الاقتصادي والاجتماعي و خاصة الدولي و هو أمر مهم فيما يخص اقتصاد البلاد، و أيضا جاء القانون التوجيهي الجديد بفكرة إنشاء وكالة وطنية لاعتماد و ضمان جودة البحث و التكوين و الحوكمة، و العمل على تكريس الدكتوراه في المؤسسات، من أجل البحث العلمي داخل المؤسسة لما يعود بالفائدة على المؤسسة و على الجامعة".

وفي رده عن سؤال حول إعادة النظر في التخصصات أوضح سعيداني أن مراجعة خريطة التكوين الجامعي تأخذ بعين الاعتبار إحداث توازن ما بين التخصصات التكنولوجية والعلمية وتخصصات العلوم الإنسانية والاجتماعية قائلا :" يتم تكوين 68 بالمائة في العلوم الإنسانية والاجتماعية في حين أنه يتم تكوين 38 بالمائة في التخصصات العلمية والتكنلوجية بحيث أن اقتصاد البلاد يحتاج أكثر للتخصصات العلمية التكنلوجية، لذلك يلزمنا حوالي ثلاث سنوات لإعادة التوازن بين هاذين الميدانين "

و فيما يتعلق بإشراك رؤساء الجامعة و الأساتذة في تغيير منظومة سير الجامعة ، قال سعيداني إنه "من خلال المقاربة التي تبناها وزير التعليم و البحث العلمي هي  مقاربة تشاركية للتشاور مع كل الزملاء و الأسرة الجامعية في كل المسائل".

و في سياق أخر اعتبر ضيف الصباح أن الاهتمام الذي يوليه رئيس الجمهورية لقطاع التعليم العالي و البحث العلمي فإنه يشجع أكثر فأكثر للمضي قدما من أجل تطوير الجامعة و أنه يتم تجسيد كل الأفكار التي تضمنها برنامج رئيس الجمهورية حول الجامعة، داعيا لأن تكون قاطرة النمو الاقتصادي و الاجتماعي للبلاد في تطور مستقبلا.

احصل عليه من Google Play