إنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية على طاولة أممية هذا الخميس

الصحراء الغربية
25/05/2023 - 14:50

تناقش لجنة الـ 24 التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الخميس، قضية الصحراء الغربية كإحدى القضايا المسجلة على جدول أعمال الندوة السنوية التي تنظمها اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.

في اجتماعها بمدينة بالي في إندونيسيا، ستنظر اللجنة المذكورة في استنتاجات الحلقة الدراسية وتوصياتها في دورتها الموضوعية التي ستعقدها في نيويورك شهر جوان المقبل وستحيلها بعد ذلك على الجمعية العامة في إطار العقد الدولي الرابع للقضاء على الاستعمار (2021-2030).

ويمثل الجانب الصحراوي في هذا الموعد، عضو الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو وممثلها بالأمم المتحدة والمنسق مع بعثة المينورسو، سيدي محمد عمار، الذي سيلقي كلمة اليوم الخميس أمام الحلقة الدراسية حول الصحراء الغربية.

وكان للدبلوماسي الصحراوي الفرصة لعقد اجتماعات مع وفود عدة مشاركة، تناولت العلاقات الثنائية وآخر مستجدات القضية الصحراوية، خاصة على مستوى الأمم المتحدة في ظل خرق دولة الاحتلال المغربي لقرار وقف إطلاق النار في 13 نوفمبر 2020.

والجدير بالذكر أنّ هناك 17 إقليماً خاضعاً لاختصاص لجنة الـ 24، من بينها الصحراء الغربية التي أدرجتها اللجنة الخاصة على قائمة الأقاليم التي تنتظر تصفية الاستعمار منذ 1963، ومن المقرر أن تستمر أشغال الحلقة الدراسية إلى غاية يوم الجمعة.

وفي كلمته الافتتاحية لأشغال الندوة، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أنّ الهدف الذي تصبو إلى تحقيقه المنظمة الأممية، هو تسريع وتيرة العمل لإنهاء الاستعمار في العالم.

وفي تصريح مسجل، شدّد غوتيريش على أنّ عملية إنهاء الاستعمار يجب أن تسترشد بتطلعات واحتياجات الأقاليم الـ 17 غير المتمتعة بالحكم الذاتي في العالم، على أساس كل حالة على حدى.

وأعرب الأمين العام في كلمته عن امتنانه لعمل لجنة الـ 24 والتزامها الثابت بالقضاء الكامل على الاستعمار، داعياً المشاركين في الندوة للعمل على "توليد أفكار جديدة وفتح آفاق جديدة لتعزيز التعاون بين هذه الأقاليم والقوى القائمة بالإدارة والأطراف المعنية، وفقاً للقرارات الأممية ذات الصلة".