اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم: المغرب "يناور" ضدّ اللعب النظيف

اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم: المغرب "يناور" ضدّ اللعب النظيف

اتحاد جنوب إفريقيا والكاف
13/05/2022 - 00:01

رفض اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم، هذا الخميس، عرض نظيره المغربي استضافة مباريات منتخب ليبيريا في تصفيات كاس إفريقيا للأمم 2023  المقررة نهائياتها في كوت ديفوار، لتعارضه مع مبادئ اللعب النظيف.

ولا تملك ليبيريا ملعباً بالمعايير الدولية لاستضافة مباريات المجموعة الحادية عشرة التي تضم المغرب وجنوب إفريقيا وزيمبابوي، لذا عرض الاتحاد المغربي استضافة مبارياتها الثلاث في المملكة.

لكن جنوب إفريقيا أعربت عن اعتراضها على هذه الإمكانية، وبعثت رسالة، اليوم الخميس، إلى الكونفدرالية الإفريقية "الكاف" تحثه على عدم السماح للمغرب بمواجهة ليبيريا مرتين على أرضه.

وجاء في رسالة الاتحاد الجنوب إفريقي: "تم إبلاغنا أن ليبيريا تعتزم خوض مبارياتها البيتية في التصفيات في المغرب، وهما يتواجدان في المجموعة نفسها، لذا تعارض جنوب إفريقيا هذا الاتفاق الذي يتعارض مع مبادئ اللعب النظيف، لأنّ المغرب سيسافر أقل ويستمتع بميزة اللعب على أرضه أكثر من أي منتخب آخر في المجموعة".

وتابع: "نحن نتفهم تحديات إيجاد المعايير الدولية في الملاعب الموجودة في القارة، لكننا ندعو إلى عدم استخدام ذلك لإلحاق الضرر بمنتخبات أو منح أخرى ميزة غير عادلة."

وكان المغرب خاض مبارياته الثلاث خارج قواعده في الدور الثاني في تصفيات كأس العالم 2022، على أرضه لأنّ غينيا بيساو والسودان لم يكن لديهما ملاعب بمعايير دولية، فيما حرم انقلاب في غينيا الأخيرة من اللعب على أرضها في التصفيات.

وفاز المغرب بكل مبارياته الست في التصفيات المونديالية، قبل أن يتخطى جمهورية الكونغو الديمقراطية (تعادلا 1-1 في كينشاسا وفاز المغرب إياباً في الدار البيضاء 4-1) في الدور الثالث الحاسم ليحجز بطاقته في مونديال قطر 2022.

ومن المقرر أن تنطلق التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم 2023 أواخر ماي الحالي حيث ستقام جولتان في الفترة بين 30 منه و14 جوان الداخل.

ومن المقرر أن يستضيف المغرب جنوب إفريقيا، قبل أن يحلّ ضيفاً على ليبيريا خلال تلك الفترة.

في شأن آخر، أدى اختيار "الكاف" المغرب لاستضافة المباراة النهائية لرابطة أبطال إفريقيا في 30 ماي الحالي، إلى اعتراض النادي الأهلي المصري كون الوداد البيضاوي المغربي مرشحا للتأهل إليها عقب فوزه الكبير على مضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي 3-1 ذهابا.

وطالب الأهلي المرشح بدوره بقوة إلى بلوغ المباراة النهائية بعدما فوزه على ضيفه وفاق سطيف الجزائري (4-0) ذهاباً، بنقل المباراة النهائية إلى ملعب محايد وهدد باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية، وأتى ذلك بعدما أصدرت "الكاف" بياناً رسمياً قبل 72 ساعة، كشفت فيه تقدّم كل من السنغال والمغرب لاستضافة نهائي رابطة أبطال إفريقيا، إلاّ أنّ الاتحاد السنغالي سحب عرضه.

وتقام مباراتا الإياب يومي الجمعة والسبت حيث يلعب الوداد مع بترو أتلتيكو، ووفاق سطيف مع الأهلي توالياً، ويسعى الأهلي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (10 مرات)، إلى اللقب الثالث توالياً، فيما يطمح الوداد إلى اللقب الثالث في تاريخه.