الأمم المتحدة تحذر من خطر مواجهة 18 مليون شخصا لإنعدام الأمن الغذائي الحاد في منطقة الساحل

انعدام الأمن الغذائي
21/05/2022 - 10:24

حذرت الأمم المتحدة من خطر مواجهة حوالي 18 مليون شخص يعيشون في منطقة الساحل الإفريقي لخطر انعدام أمن غذائي حاد، لا سيما مع خفض الحصص الغذائية المخصصة لهم بسبب نقص التمويلات الدولية.

وقال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، في بيان، "إن النزاعات العسكرية وجائحة كورونا والتغير المناخي وارتفاع التكاليف اجتمعت كلها لحرمان ملايين الأشخاص في الحزام شبه القاحل جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا من وجبات غذائية أساسية، لافتا إلى أنه تم خفض الحصص الغذائية التي توزع في بعض المناطق المتضررة، وهو أمر مرشح للتواصل خاصة في ظل نقص الأموال التي يوفرها المانحون الدوليون".

وفي سياق متصل، قال ينس ليركي، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في تصريحات، إن "ما يصل إلى 18 مليون شخصا في منطقة الساحل الإفريقي سيواجهون انعدام أمن غذائي حادا خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، وهو أعلى رقم منذ 2014"، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن يعاني 7.7 ملايين طفل دون سن الخامسة في منطقة الساحل من سوء التغذية، بينما يعاني 1.8 مليون سوء تغذية حاد "وإذا لم يتم توسيع نطاق عمليات الإغاثة فقد يرتفع هذا الرقم إلى 2.4 مليون نهاية هذا العام".

كما ذكر أن "الوضع وصل إلى مستويات مقلقة في بوركينا فاسو وتشاد ومالي والنيجر، حيث سيعاني الناس من مستويات طارئة من انعدام الأمن الغذائي خلال موسم الجفاف بين شهري يونيو وأغسطس المقبلين".

وأوضح السيد ليركي أن البرنامج الأممي يستهدف مساعدة 7.15 ملايين شخصا بين هذين الشهرين، ويسعى لتغطية حاجات مزيد من الأسر واللاجئين والنازحين الذين يعانون انعدام الأمن الغذائي الحاد.

تجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة أفرجت مؤخرا عن 30 مليون دولار من صندوقها المركزي للاستجابة الطارئة مخصصة لهذه الدول الأربع.

احصل عليه من Google Play