المجلس الأعلى للشباب/خنشلة: ورشات تفاعلية لفائدة 75 شابا

المجلس الأعلى للشباب/خنشلة: ورشات تفاعلية لفائدة 75 شابا

خنشلة-المجلس الأعلى للشباب
22/01/2023 - 20:36

عرفت الورشات التفاعلية التي نظمها اليوم الأحد، المجلس الأعلى للشباب، بولاية خنشلة في إطار فعاليات المجموعات الشبابية المركزة مشاركة 75 شابا من مختلف بلديات الولاية.

وحضر هذه الفعاليات التي احتضنها ديوان مؤسسات الشباب بولاية خنشلة 75 شابا وشابة من مختلف الشرائح من طلبة وموظفين وبطالين وأصحاب مؤسسات ناشئة وذوي الاحتياجات الخاصة تتراوح أعمارهم بين 18 و35 سنة يمثلون 21 بلدية بولاية خنشلة.

وفي تصريح لوأج أكدت حورية بوردوسن عضوة المجلس الأعلى للشباب، الهيئة المنظمة لفعاليات المجموعات الشبابية المركزة أنه في إطار إعداد خارطة طريق المجلس الأعلى للشباب تم تنظيم ورشات تفاعلية لفائدة 75 شابا من ولاية خنشلة تم توزيعهم على 5 مجموعات تتكون كل واحدة من 15 شابا أشرف على تأطيرهم أستاذ مكون.

وأضافت أن الهدف من وراء برمجة هذه الفعاليات التي عرفت فتح النقاش حول عدة مواضيع هو إتاحة الفرصة للكفاءات الشابة بالولاية من أجل المشاركة في إبداء آرائها وطرح انشغالاتها بما يساهم في بلورة رؤية جديدة لرسم خارطة طريق المجلس الأعلى للشباب على مدار العشر سنوات المقبلة.

من جهته، أكد الفاهم ساخر مؤطر فعاليات المجموعات الشبابية المركزة بولاية خنشلة لوأج أنه قام اليوم بتدوين مجموعة من الأفكار والتوجيهات التي تجسد

طموحات شباب ولاية خنشلة من أجل رفعها إلى مسؤولي المجلس الأعلى للشباب في إطار المسعى الرامي إلى تجسيد طموحات هذه الفئة من المجتمع على أرض الواقع.

وأردف بأن الورشات التي نظمت بديوان مؤسسات الشباب عرفت مناقشة 5 محاور تتعلق ب"كيفية إدارة وتسيير المجلس الأعلى للشباب" و"الاتصال والتواصل بين المجلس والشباب" و"تفعيل دور شباب الجالية الجزائرية في الخارج" وكذا "ثقافة الشباب والانخراط في الحياة العامة" بالإضافة إلى "أهم القضايا العامة المحلية التي وجب رفعها وتقديم مقترحات للتكفل بها".

وأكد السيد الفاهم أن هذه الورشات سمحت له اليوم بالاستماع إلى عينة من شباب ولاية خنشلة و رصد تطلعاتهم وأفكارهم بغية إشراكهم في صياغة رؤية المجلس الأعلى للشباب.

بدوره، أكد رضا دكير أحد المشاركين في فعاليات المجموعات الشبابية المركزة بولاية خنشلة أن الورشات التفاعلية التي حضرها اليوم سمحت له برفع عدة انشغالات خاصة به من أجل رفعها للمجلس الأعلى للشباب من أجل التكفل بها والعمل على تجسيدها على أرض الواقع.

وكانت فعاليات المجموعات الشبابية المركزة قد انطلقت بتاريخ 15 يناير 2023 بولاية سعيدة لتتواصل عبر باقي ولايات الوطن إلى غاية نهاية شهر يناير الجاري، حسبما تمت الإشارة إليه من المنظمين.